دعاء ختم القرآن الكريم مكتوب كامل من السنة

إليك نص دعاء ختم القرآن الكريم مكتوب كما هو متعارف عليه في السطور التالية، حيث يهتم كل مرتاد لشبكة الإنترنت في هذه الأيام بالذات قبل مطلع شهر رمضان المبارك بالبحث عن دعاء ختم القرآن.

لما لهذا الشهر الفضيل من نفحات ربانية ،وأهمية بالغة لدى كل مسلم، ولما ورد إلينا من الحث على تلاوة كتاب الله تعالى وتدبره في كل وقت على وجه العموم.

وفي شهر رمضان الكريم على وجه الخصوص، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يراجع القرآن الكريم في شهر رمضان من كل عام.

وذلك مع أمين الوحي سيدنا جبريل عليه السلام، وكانت تلك المراجعة تتم في كل عام مرة، أما في العام الذي قبض فيه النبي الكريم صلى الله عليه وسلم فتمت تلك المراجعة مرتين.

مما يدلنا على فضائل تلاوة كتاب الله عز وجل وختمه، والعناية بمراجعته وتدبره في هذا الشهر المبارك، وذلك على نحو أعظم ثوابًا وأجرًا من بقية أيام وأشهر العام.

دعاء ختم القرآن قصير مكتوب

نظرًا لانشغال معظم الناس في الحياة وتعاملاتها المختلفة، مثل العمل والدراسة والعناية بالشئون الحياتية المختلفة.

فقد أصبح الجميع يبحث عن كل شيء مختصر، وهذا توفيرًا للوقت والجهد، ومحاولة التوفيق بين كل الجوانب دون تقصير في حق أحدها.

لذلك نقدم دعاء ختم القرآن قصير ومختصر بقدر الإمكان، مع بيان النسخة الكاملة منه لمن يرغب في التزود من فضل وبركة الدعاء.

نص دعاء ختم القرآن

دعاء ختم القرآن ليس محصورًا على نوع معين من الأدعية أو الأوراد، فالأمر واسع ومفتوح لكل من أراد الدعاء بعد ختم كتاب الله بما يرغب.

سواء من الأدعية القرآنية أو الأدعية النبوية المباركة، أو حتى الدعاء بكل خير يجريه الله على لسان العبد وقلبه من شأن الدنيا والآخرة.

ولكن دعاء ختم القرآن الموجود حاليًا والمطبوع في نهاية صفحات كل مصحف، هو عبارة عن أدعية شاملة وجامعة.

وليست مذكورة بنصها الحالي بالضبط عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقد جمعت بين القرآن الكريم والأدعية النبوية وبعض الأدعية الأخرى في مزيج متناسق وشامل.

  • اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي بالقُرْءَانِ وَاجْعَلهُ لِي إِمَاماً وَنُوراً وَهُدًى وَرَحْمَةً *
  • اللَّهُمَّ ذَكِّرْنِي مِنْهُ مَانَسِيتُ وَعَلِّمْنِي مِنْهُ مَاجَهِلْتُ وَارْزُقْنِي تِلاَوَتَهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ وَاجْعَلْهُ لِي حُجَّةً يَارَبَّ العَالَمِينَ *
  • اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ *
  • اللَّهُمَّ اجْعَلْ خَيْرَ عُمْرِي آخِرَهُ وَخَيْرَ عَمَلِي خَوَاتِمَهُ وَخَيْرَ أَيَّامِي يَوْمَ أَلْقَاكَ فِيهِ *
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِيشَةً هَنِيَّةً وَمِيتَةً سَوِيَّةً وَمَرَدًّا غَيْرَ مُخْزٍ وَلاَ فَاضِحٍ *
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ المَسْأَلةِ وَخَيْرَ الدُّعَاءِ وَخَيْرَ النَّجَاحِ وَخَيْرَ العِلْمِ وَخَيْرَ العَمَلِ وَخَيْرَ الثَّوَابِ وَخَيْرَ الحَيَاةِ وَخيْرَ المَمَاتِ وَثَبِّتْنِي وَثَقِّلْ مَوَازِينِي وَحَقِّقْ إِيمَانِي وَارْفَعْ دَرَجَتِي وَتَقَبَّلْ صَلاَتِي وَاغْفِرْ خَطِيئَاتِي وَأَسْأَلُكَ العُلَا مِنَ الجَنَّةِ *
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمِ مَغْفِرَتِكَ وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ وَالغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالفَوْزَ بِالجَنَّةِ وَالنَّجَاةَ مِنَ النَّارِ *
  • اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا، وَأجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ *
  • اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَاتَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طَاعَتِكَ مَاتُبَلِّغُنَا بِهَا جَنَّتَكَ وَمِنَ اليَقِينِ مَاتُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَاأَحْيَيْتَنَا وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلاَ تجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لَا يَرْحَمُنَا *
  • اللَّهُمَّ لَا تَدَعْ لَنَا ذَنْبًا إِلَّا غَفَرْتَهُ وَلَا هَمَّا إِلَّا فَرَّجْتَهُ وَلَا دَيْنًا إِلَّا قَضَيْتَهُ وَلَا حَاجَةً مِنْ حَوَائِجِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ إِلَّا قَضَيْتَهَا يَاأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ *
  • رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الأَخْيَارِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيراً.

دعاء ختم القرآن الكريم السديس

من أشهر قراء كتاب الله تعالى في العالم والوطن العربي الشيخ السديس إمام الحرم المكي حفظه الله، وقد تم تسجيل مئات وآلاف من التلاوات له في الحرم.

ومنها دعاء ختم القرآن الذي يردده في صلاة التراويح كل عام في شهر رمضان المبارك في ليلة الختم.

وقد أقبلت القلوب قبل الآذان على سماع دعاء ختم القرآن للسديس في تلك الليلة، لما يمتاز به فضيلة الشيخ من صوت عذب وخشوع جميل، يؤثر في قلوب وأنفس العباد فتتجه إلى ربها مقبلة عليه مستغفرة وخاضعة.

ويمكنك تنزيل وتحميل دعاء ختم القرآن بصوت الإمام السديس أو المئات من أشهر قراء العالم الإسلامي، وذلك بالبحث عنه في شبكة الإنترنت عبر مختلف الصيغ الصوتية.

راجع أيضًا: دعاء للميتأذكار الصباحأذكار المساءدعاء الفرجدعاء الشفاء.

دعاء ختم القرآن مكتوب

إليك دعاء ختم القرآن مكتوب ومفصل كما هو موجود بالأعلى، حتى تتمكن من حفظه في قائمة مفضلتك للرجوع إليه مرة أخرى عند ختم كتاب الله تبارك وتعالى وترديده.

وننبه على أمر هام، بأن الدعاء عقب كل عمل صالح ابتغاء رضا الله تعالى هو أمر مستحب ومشروع، وبالتالي فإن دعاء ختم القرآن ليس بحرام ولا مكروه، وهذا الأمر لمن يشكك في مشروعية هذا الدعاء.

تعرفنا في هذا المقال على دعاء ختم القرآن بالتفصيل، وتحدثنا عن فضائله، ومشروعيته، وفضل تلاوة وختم القرآن الكريم في شهر رمضان المعظم.

أعاده الله تعالى علينا وعليكم والأمة الإسلامية والعربية ونحن في أفضل حال وأتم عافية، تابعوا معنا كل جديد، فمازال هناك المزيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق