دعاء الخروج من المنزل وفضله

نتناول في هذا المقال دعاء الخروج من المنزل للعمل للسفر للحج للامتحان وفضله، دين الإسلام الحنيف هو الدين القيم، الذي لم يترك أي جانب من جوانب الحياة الإنسانية إلا وقد بيّنها.

وذلك بشكل شامل ويسير الفهم والتطبيق، حتى يتمكن المسلم التقي من اتباع أوامر الله تعالى واجتناب نواهيه دون مشقة أو عناء.

كلما كان الإنسان ذاكرًا لله عز وجل في كافة أحوال حياته ومعيشته، كلما يسر الله عليه أمره، وجمع له شمله، وأعانه على دنياه وما يلاقي بها من أقدار.

الدعاء هو سلاح المؤمن، فلا يرد القضاء إلا الدعاء، كما أخبر بذلك الصادق الأمين الذي لا ينطق عن الهوى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

من أنواع الدعاء التي سوف نتحدث عنها اليوم أدعية الخروج من المنزل إسلام ويب، هو جزء من الأوراد اليومية التي لا غنى عنها لكل مسلم مثل أذكار الصباح، وأيضا أذكار المساء.

فضل دعاء الخروج من المنزل

ذكر الله تعالى عند الخروج من البيت وعند العودة إليه بسلام، وذكر الله عند السفر، وذكره عز وجل عند الاستيقاظ من النوم.

وغير ذلك من الأحوال المتنوعة في حياتنا اليومية، من الأوقات التي يحب الله رؤية عبده فيها وهو يتقرب إليه بالدعاء والذكر.

ومن فضائل دعاء الخروج من البيت، أنك تتوكل على الله وتستشعر عظمة مولاك، مع اليقين أنه سوف يحفظك من كل خطر وسوء عند الخروج، وهو سبحانه عند ظن عبده به.

لذا فسوف يرعاك ويغدق عليك بلطفه وكرمه وحفظه، ويصرف عنك أذى وكيد الإنس والجن، ويكتب لك التوفيق في كل أمورك حينذاك.

قدمنا سابقا دعاء الفرج والرزق السريع

دعاء الخروج من المنزل للأطفال

أطفالنا أمل مستقبلنا وقرة أعيننا، ولا يوجد ما هو أجمل من تربيتهم على الأخلاق الإيمانية الكريمة، والروحانيات العظيمة في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.

وتعويد الأطفال على ترديد مختلف أنواع الذكر والدعاء أمر لا غنى عنه، وهو من أساسيات التربية السليمة.

ويفضل أن يكون ذلك عن طريق التدرج والأسلوب اللطيف والنصح، وليس بالأمر الصارم الموجه لهم، حتى لا ينفر الطفل منه مع الوقت.

قدمنا سابقا: دعاء للمريض بالشفاء

ذكر الخروج من المنزل حصن المسلم

كلما حصنت نفسك بأذكارك كلما تنحى عنك الشيطان، وأحاطت بك الملائكة، وذكرك الله عز وجل فيمن عنده، ودعاء الخروج من المنزل – وسائر أنواع الدعاء – يجب ألا يكون مجرد كلمات نقولها باللسان فقط دون حضور القلب.

فالشعور بالتضرع إلى الله والاستكانة والتذلل إليه وطلب العون والحفظ منه أمر عظيم، وكلما كانت تلك المعاني نابعة من قلبك كلما كانت أقرب من الاستجابة والقبول بإذن الله.

من آداب الدعاء المستجاب والذكر

الدعاء هو العبادة، لذا فهناك عدة أمور يجب النظر إليها بعين الاهتمام قبل الشروع فيه، ونذكر منها:

  1. يفضل أن يكون الدعاء من آيات القرآن الكريم، أو من الأذكار الواردة في الأحاديث الصحيحة الموجودة في كتب السنة النبوية الموثوق بها.
  2. يجب عدم التكلف في الدعاء، أو الالتزام باللغة العربية الفصحى لمن يشق عليه ذلك، فيكفيك أنك تناجي الله تعالى.
  3. يفضل أن تكون على طهارة عند ذكر الله سبحانه وتعالى والدعاء، ولكن ليس بشرط، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله دائمًا في كل أحواله.
  4. ينبغي العمل على استحضار النية الصالحة في الدعاء والذكر والشعور بالخشوع لله، والإخلاص في ذلك وعدم الرياء.

أدعية الخروج من المنزل كاملة مكتوبة للسفر للحج للعمل للامتحان إسلام ويب

الآن مع أدعية الخروج من المنزل مكتوبة وكاملة، ويمكنك الحصول عليها مسموعة كذلك Mp3 والاستماع إليها يوميًا مع ترديدها.

(بِسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، ولاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ.. اللَّهُمَّ أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَضِلَّ، أَو أُضَلَّ، أَو أَزِلَّ، أَو أُزَلَّ، أَو أَظْلِمَ، أَو أُظْلَمَ، أَو أَجْهَلَ، أَو يُجْهَلَ عَلَيَّ)

في حديث للصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

«إِذَا خَرَجَ الرَّجُلُ مِنْ بَيْتِهِ فَقَالَ: بِسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، ولاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ. قَالَ: يُقَالُ حِينَئِذٍ: هُدِيتَ، وَكُفِيتَ، وَوُقِيتَ، فَتَتَنَحَّى لَهُ الشَّيَاطِينُ، فَيَقُولُ لَهُ شَيْطَانٌ آخَرُ: كَيْفَ لَكَ بِرَجُلٍ قَدْ هُدِيَ وَكُفِيَ وَوُقِيَ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.