بحث عن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية

سنتحدث عن أحد مؤسسات المملكة التعليمية، الذي تسعى من خلالها على تنمية الجانب التعليمي والتقني لذلك أعددتُ لكم بحث عن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية KACST موضوع وتقرير مختصر، فتابعوا معنا.

دائمًا ما تهتم المملكة العربية السعودية بكافة شؤونها بشكل كبير، وتسعى بشكل دائم ومستمر لمواكبة التطور على كافة الأصعدة، فها هي الآن قائمة على مشروع كبير جدًا، يُعنى بإنشاء مدينة كاملة جديدة تعمل بأنظمة الذكاء الاصطناعي.

وهو أحد مشاريع رؤية عام 2030، الذي تسعى فيه المملكة لتكون أكثر تطورًا وانفتاحًا على كافة الأصعدة.

ما هي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية “KACST”

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية هي مؤسسة حكومية مستقلة، تهتم بالشؤون التعليمية والتقنية، وتقع المدينة في المملكة العربية السعودية في مدينة الرياض.

تسعى المؤسسة إلى دعم الأبحاث العلمية التطبيقية، وتنسق الأنشطة التابعة للمؤسسات والمراكز التي تقوم بدعم الأبحاث العلمية، وذلك بتقديم ما تتطلبه تلك المراكز والمؤسسات.

تم تأسيس المدينة في سنة 1977 ميلادي، وقد أُطلق عليها ذلك الوقت باسم المركز الوطني العربي السعودي للعلوم والتقنية، ولكن في سنة 1985 ميلادي، تمّ تغيير اسم المؤسسة، ليصبح اسمها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

ويتولى منصب رئاسة المؤسسة هو الأمير تركي بن سعود بن محمد آل سعود، أما عن نائبه فهو الدكتور عبد العزيز محمد السويلم.

قبل بناء المؤسسة تم طرح فكرة تسعى إلى توسيع ودعم الأبحاث العلمية التطبيقية، وتقديم خدمات تعليمية تنموية في المملكة، ومن أهداف المؤسسة هو تنمية القطاع التعليمي والتقني السعودي.

كما أن المؤسسة تعمل على وضع الاستراتيجيات والسياسات الضرورية في تنفيذ جميع الخطط الوطنية، بالإضافة إلى دعم البحوث العلمية حتى يتم تنفيذها في مجال الصناعة والزراعة ومجالات أخرى عديدة.

وتهدف مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية إلى تقديم خدمات علمية تساعد على النشر العلمي.

اقرأ أيضا: بحث عن نيوم مشروع المستقبل

بحث عن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
بحث عن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

ما هو نظام مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية؟

إن نظام مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية يتألف من العديد من المواد الخاضع لها، ومن أبرز هذه المواد هي:

المادة 1
إجراء تغيير المركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا وتحويله إلى مدينة علومية تحت اسم “مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية”، وذلك اعتمادًا على المرسوم الملكي برقم (م/61).

المادة 2
مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية هي مدينة مستقلة وحكومية، وتتبع رئيس مجلس الوزراء من الجانب الإداري، كما يكون مقرها الأساسي في مدينة الرياض، ومن الممكن بناء فروع أخرى لها وفي مختلف المدن.

المادة 3
تسعى مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بدعم الأبحاث العلمية التي تهدف إلى تطبيقها، بالإضافة إلى أنها تنسق كافة النشاطات التابعة لمراكز الأبحاث العلمية، وبما يتناسب مع متطلبات المملكة العربية السعودية.

المادة 4
إن الجهة المسؤولة عن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية هي الهيئة العليا للمدينة، ولها حق السلطة عليها، وحرية تصريف أمورها، وحرية اتخاذ أي قرار يتناسب مع مصالح وأهداف المدينة.

المادة 5
يتم اجتماع الجهة المكلفة لرئاسة المدينة مع الرئيس أو نائبه أو أحدًا مفوضًا عنه، ولا يمكن الاعتراف بالاجتماع في حال لم يحضر غالبية الأعضاء. وبالنسبة للقرارات.

فإن القرار يمكن تنفيذه في حال وافق عليه غالبية الحضور، وإذا تساوت الجهتان بالتصويت، فإن الجهة الذي صوت معها الرئيس يُرجح لها القرار.

المادة 6
يُعين رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وذلك بقرار ملكي، وأما نائب الرئيس فإما يكون نائبًا واحدًا أو عدة نوّاب، ويتم تعيينهم بقرار من مجلس الوزراء.

المادة 7
إن المسؤول التنفيذي عن الإدارة لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية هو رئيس المدينة، ولكن داخل الحدود الذي يقتضيها النظام، وتحت قرارات الهيئة العليا، كما أنه مسؤول عن باقي الاختصاصات التي يتم تكليفه إياها من قبل النظام و الهيئة العليا.

المادة 9
يتم وضع ميزانية محددة ومستقلة للمدينة، بحيث يتم تحديدها بشكل سنوي، كما تستطيع المدينة وضع ميزانية خاصة للبرامج، بحيث تجتاز مدتها السنة، وذلك بعد تحديد متطلبات المدة بشكل تقديري.

المادة 10
تبدأ السنة المالية مع سنة الدولة

مهام واختصاصات المدينة

  • البدء في تنفيذ جميع البرامج المتعلقة بالبحوث العلمية التطبيقية، وذلك للبدء في تقديم الخدمات التنموية للمملكة.
  • دعم البرامج التي تساعد في تنفيذ البحوث العلمية المشتركة بين المؤسسات العلمية الدولية والحكومة، وذلك من أجل مواكبة النمو التعليمي.
  • تنسيق التعاون بين الحكومة والمؤسسات العلمية ومراكز البحوث في المملكة العربية السعودية.
  • توفير المنح الدراسية والتدريبية للطلاب بهدف استغلال المستويات العلمية العالية وتسليمهم تنفيذ برامج البحوث العلمية.
  • تقديم الدعام الخاص للقطاع الخاص لتنمية تطور البحوث الخاصة بالزراعة والصناعة.

جهود مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في مجال الطاقة

بسبب زيادة الطلب على الطاقة البترولية، فإن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية أعطت اهتمامًا خاصًا لقطاع الطاقة، بهدف توفير الطاقة اللازمة لتوليد الكهرباء للمدينة.

وتم تقدير حجم الطاقة اللازمة لتوليد الكهرباء لعام 2023 من قِبل المملكة العربية السعودية، حيث وصلت التقديرات إلى 59 ألف ميغاوات، حيث كانت الحاجة في عام 2001 فقط 25 ألف ميغاوات.

من أجل هذا التزايد، ولا بدّ من إيجاد الحلول التي تفيد في الحد من استهلاك الطاقة، كان لا بدّ من المملكة العربية السعودية أن تبحث عن تقنيات حديثة تخفف من متطلبات البترول لتوليد الطاقة الكهربائية.

وقامت مدينة KACST في المشاركة في هذه البحوث، وقد بدأ تعتمد المملكة على طاقة بديلة، وهي الطاقة الشمسية، وهي طاقة صديقة للبيئة، ومتوافرة بشكل مستمر.

أصبحت الطاقة الشمسية مصدرًا يُعتمد عليه في توليد الطاقة لكثير من المجالات، وتسعى مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية إلى إيجاد تقنية تفيد في توفير الطاقة بجودة اقتصادية كبيرة، وذلك عن طريق تقنيات جديدة قادرة على تخزين الطاقة الشمسية.

كما تسعى المدينة إلى دعم المناطق البعيدة والنائية بالطاقة.

تعمل المدينة على تنفيذ العديد من البحوث العلمية، التي ستساعدها على تطوير مجالات عديدة.

في الختام؛ فقد قدمتُ لكم بحث عن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وقدمتُ لكم بعض المعلومات عنه، أتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.