القيود الاجتماعية حول عمل الشباب السعودي

الشباب هي الفترة الوسطى التي يمر بها جميع الأشخاص والتي تكون بداية من سن العشرين، تعتبر فترة الشباب هي فترة النضوج والوعي وهي الفترة التي يستطيع بها الأشخاص العمل وتحديد المسار الذي يمشى به طول العمر.

بحث عن القيود الاجتماعية حول عمل الشباب في السعودية

فى تلك الفترة يكون الشاب قد إستطاع من تكوين رأيه الشخصى ولا يستطيع أحد من السيطرة عليه، وهناك بعض العوامل التى تستطيع أن تؤثر على رأى الشاب، وهي العادات والتقاليد التي نشأ حولها ومدى ترابط العلاقة الأسرية التى يحيط بها.

وأيضًا مدى إيمانه ومدى حفاظه على أخلاق دينه التى يجب أن يسير عليها وأيضا مدى حفاظه على عادات بلاده أو المجتمع الذى نشأ بداخله.

بدء مرحلة نضج الفكر للشباب في المملكة العربية السعودية

فترة الشباب هي الفترة التي تلي فترة المراهقة، ففي فترة المراهقة يبدأ الجسم والعقل فى التغير تماما ويكون هذا التغير ليس مستقر فمن وقت للآخر نجد زيادة فى التغيرات، إلا أن نصل لمرحلة الشباب التى يبدأ الشخص بها الإستقرار البدني.

وأيضًا إستقرار التفكير والبعد عن التفكير والتعب المستمر أثناء فترة المراهقة ويستطيع من تكوين شخصيته الخاصة به، وتكوين آراءه وتحديد مستقبله القادم، ولكن فترة الشباب يصاحبها الكثير من التعب والقلق الكثير بسبب الأوضاع السيئة التي يعيش بها مجتمعة.

القيود الاجتماعية حول عمل الشباب في السعودية
القيود الاجتماعية حول عمل الشباب في السعودية

ما هي مشاكل الشباب السعودي

تنقسم المشكلات التى تقف أمام الشباب إلى قسمين الأول هو طبيعة المشكلات التى يضعها المجتمع أمام الشباب، والثانى هو طبيعة المشكلات التى تكون موجودة بالمهنة نفسها، وعندما نتحدث عن الثانية نجد أن هناك الكثير من المهن التى لا يستطيع الشباب من تنفيذها مثل تنفيذ تسريحة مميزة للعرائس أو تلوين الشعر.

كما يفعل البنات وكل هذا أشياء من الصعب العمل بها للرجال بينما يكون هذا الأمر سهل وممتع لأى فتاة تجيد العمل بالكوافير، أما المشكلات التى يضعها المجتمع للشباب فهى متنوعة وذلك بسبب تنوع السنوات وأيضا يرجع إلى الدولة التى نعيش بها.

وأيضا يرجع إلى المستوى الإجتماعى الذى يعيش به الشباب في السعودية، هناك دولة كبيرة تحترم الشباب الناشئ الذى يكون عمود الدولة أما فى الدول الأقل، فإنها تحترق الشباب التى تطلق عليه الشباب المستهتر الذي لا يستطيع العمل بجد.

والبلاد التى تضع المشكلات أما الشباب تكون من الدول النامية، التى بها الكثير من الأفكار القديمة التي لا يستطيع أى شخص من التغيير بها ولكن يجب علينا من الإرتقاء بتلك الأفكار كى تستطيع الدولة من النهوض والتحضر.

العوائق التي تقف أمام الشباب في السعودية

كما أن الشباب تجد نفسها واقعة فى مشكلة العادات والتقاليد المحيطة به، والتى يجب عليه من السير على منظومتها حتى وإذا كانت خاطئة، ولكن يجب إتباعها لأنها موجودة منذ قديم الأزل وقد وضعها أشخاص كبيرة فى السن والمكانة، وتلك العادات تقوم بتحطيم طاقات الشباب وتدميرهم.

المشكلات التي يضعها المجتمع أمام الشباب لا تعد ولا تحصى، ولذلك يجب علينا التخلص من جميع تلك الأشياء وأن نتبع أفكارنا الحديثة، والتى من شأنها أن تقوم برفع الدولة وتحضرها.

تحديات أمام الشباب في السعودية

ويجب علينا من منح الشباب السعودي الكثير من الفرص لإثبات نفسه والقيام بالكثير من المهن المهمة الكثيرة التى تبنى له مستقبلًا مميزًا له، ولكن يجب علينا من اتخاذ الطرق السليمة التى لا تنحرف عن القيم الدينية التى أمرنا بها الله عز وجل.

وأن نسير تبع المبادئ الإيمانية التى قد نشأنا عليها، وأن نبتعد عن كل الحدود التي وضعها المجتمع حولنا والتى تختلف بإختلاف الدين أو الجنسية أو العادات المحيطة بنا، والتى من شأنها أن تحطم مستقبل الشباب الناشئ وتحطم الأحلام الجميلة التى يضعها الشباب فى ذهنه ويقوم بعمل المستحيل من أجل تحقيقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق