أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال تعريفها وفوائدها وكيف تعالج ادمانها

تعريف الألعاب الإلكترونية

الألعاب الإلكترونية هي مجموعة من الألعاب التفاعلية التي تلعب بواسطة الإلكترونيات المختلفة، سواء كانت حواسيب أو أجهزة بلاي ستيشن، أو أجهزة الإكس بوكس أو الفيديو جيم أو ألعاب الموبيل، ولا يميز الكثير من الناس بين ألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية حيث تعتبر ألعاب الفيديو جزء من الألعاب الإلكترونية، ولكن على عكس هذا الاعتقاد الخاطئ فإن الألعاب الإلكترونية تشمل ألعاب الفيديو وعدد من الألعاب الأخرى مثل لعبة الكرة والدبابيس.

وتعتبر الألعاب الإلكترونية من أهم الألعاب التى يحرص الأشخاص على ممارستها للخروج من هموم الحياة، وأيضا من أجل التسلية والبعد عن ضغوط العمل.

أنواع الألعاب الإلكترونية والأجهزة المستخدمة لممارستها

يوجد العديد من أنواع الألعاب الإلكترونية فهناك ألعاب الحركة ألعاب المغامرة والتي تشهد تحركات سريعة، كما توجد الألعاب الرياضية مثل لعبة كرة القدم والتنس والمصارعة وقيادة السيارات، والألعاب التي تحتاج للذكاء وألعاب إطلاق النار، ويمارس العديد من البشر تلك الألعاب عن طريق أجهزة مختلفة من خلال الكمبيوتر الشخصي أو أجهزة البلاك بيري، أو الهواتف المحمولة الذكية، وتعد تلك الألعاب أساسية بالنسبة لكثير من الأفراد للخروج من ضغوط العمل، وتساعد على الترفيه وتحسن الحالة النفسية للشخص، وذلك بغض النظر عن المميزات والعيوب والإيجابيات والسلبيات التي تحملها الألعاب الإلكترونية بالنسبة للشخص.

فوائد الألعاب الإلكترونية

تساعد بعض الألعاب الإلكترونية على تنمية الذكاء لدى الطفل فهناك ألعاب المغامرات التى تقوم الفكرة فيها على الوصول لهدف معين في فكر الطفل كيفية التخلص من المصاعب التي تواجهه ليحقق الهدف المطلوب، كما أنها تساعد فى تطور ثقافة الفرد و إستخدامه أساليب متعددة لإيجاد حلول إذا صادفته مشكلة.

أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال والكبار

الألعاب الإلكترونية أضرار عديدة، فهى تؤثر على كل المراحل العمرية بالنسبة للأفراد سواء أطفال أو كبار، الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر أو أجهزة الحاسوب المختلفة يؤثر على مستوى البصر وعلى العمود الفقري، كما أنها على المدى الطويل تؤثر على الذاكرة وتؤدي الإصابة بالكسل والخمول، وهناك ألعاب ذات آثار سلبية مثل ألعاب الحروب التى تسبب الكراهية والعنف وتوزيعهم داخل الطفل مما يجعله ذو ميول عدوانية.

وقد تؤدي للفشل الدراسى وينتج ذلك عن إضاعة الوقت وإجهاد الذاكرة كما أوضحنا فى الموضوع من قبل، وأحيانا قد تؤدي إلى العزلة الاجتماعية بسبب إدمان لعبة معينة تبعد الطفل أو الشخص عن أسرته وتجعله أسيرا لها، كما أن الأشعة التى تخرج من الأجهزة الإلكترونية تؤثر على جسد الطفل وتؤدي بعض الأحيان التهاب فى المفاصل، كما تسبب إضطرابات في النوم، وكلها أضرار جسيمة تنتج من خلال ممارسة الألعاب الإلكترونية.

علاج إدمان الألعاب الإلكترونية عن الأطفال

  • أولا قبل التكلم عن علاج الإدمان يجب أن نقول أن الوقاية دائما خير من العلاج، لذا يجب مراقبة الطفل باستمرار وتعليمه تنظيم الوقت، وممارسة بعض الأنشطة الأخرى.
  • يجب أن نعلم الطفل أن هناك أوقات معينة لممارسة الألعاب الإلكترونية وليس طوال الوقت، لذا يفضل تحديد أوقات معينة لممارسة هواية الطفل المفضلة، مثلا ساعة إلى ساعتين يوميا، ثم نقوم بتقليص الوقت ليصبح ساعة فقط، بحيث يبدأ الطفل بالتعود على هذه الفترة فقط.
  • يجب تعويض وقت الفراغ الباقي عند الأطفال، وذلك عن طريقة ممارسة بعض الهوايات الأخرى كالرياضة والرسم وقراءة القرآن الكريم، والزيارات والخروج إلى الحدائق للتنزه.
  • يفضل عدم استخدام العنف حين استخدام الطفل للألعاب الإلكترونية لفترة طويلة، وإرشاده على وسائل أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق