موضوع تعبير عن القراءة غذاء العقل والروح وأهميتها للفرد والمجتمع

المقدمة

يقاس تطور أي مجتمع بمدى ثقافة أفراده واطلاعهم على ما حدث للأمم السابقة، وعلى هذا الأساس يتم الإستفادة من الأخطاء وتعالج لذا يجب العلم بأن القراءة هي أساس تقدم المجتمعات، فالفرد بدون القراءة سيعيش مثل مثل الدواب لا يعلم شئ عن تطورات المستقبل، فإذا كانت العين أساسية للإنسان لكي يبصر القراءة أساسية للإطلاع على كل ما هو جديد، ومهمة لتنمية العقول.

تاريخ القراءة

عبر صفحات التاريخ تجد أن القراءة مهمة للغاية بالنسبة للإنسان منذ القدم، القراءة غذاء العقل والروح، فكان اكتشاف حجر رشيد بالنسبة للحملة الفرنسية من أهم الإكتشافات الأثرية حين شاهده الضابط الفرنسي بوشار وفك رموزه العالم شامبليون ومن خلال القراءة الرموز الفرعونية نقل للعالم حضارة من أهم وأبرز حضارات التاريخ، وعرف العالم اللغة الهيروغليفية، وغيرها من اللغات القديمة التي ظهرت عبر التاريخ مثل الأكادية والسومرية التي نقلت تاريخ العراق القديم، واللغة القبطية واللغة الديموطيقية واللغة الهيراطيقية وغيرها من اللغات التى ساهمت فى معرفة الحضارات ومن ثم تطوير المجتمعات، وهناك فصول تعليمية الآن لتعليم كيفية قراءة اللغات القديمة والتعرف على الحضارات بشكل موسع.

أهمية القراءة بالنسبة للفرد والمجتمع

القراءة غذاء العقل والروح تسهم فى تنوير العقول، ومن خلالها يعرف الإنسان حضارات العالم وكل ما هو جديد من الأحداث التى تدور حوله، فالإنسان القارئ يفتح لنفسه عالما خاصا مميز يجعله من الطبقة الراقية على المستوى الفكري حيث يكون لديه الكثير من الدلائل والمعلومات عن أى موضوع، الباحث أو العالم أو الدكتور أو المهندس أو المعلم لن يتمكن من اكتساب الخبرات إلا عن طريق القراءة و ستسهم بكل تأكيد فى تطوير المجالات بالنسبة للمجتمع، وهناك عدد من المكتبات العامة فى دول العالم مخصصة للقراءة والإقراء، وتكون مجهزة بأحدث الأساليب، وذلك من أجل زيادة الثقافة والوعي لدى الفرد الذي سيسهم فيما بعد فى تطور المجتمع.

القراءة فى الإسلام

أول ما نزل من القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم “اقرأ باسم ربك الذي خلق” وهنا تتضح أهمية القراءة فى الدين الإسلامى، فهو يلزم أفراده بالقراءة والمعرفة وهناك الجملة الشهيرة للدكتور مصطفى محمود رحمه الله (الله لا يحابي الجهلاء) فالإنسان المسلم لابد أن يكون على علم كافى ودراية كاملة بما يحدث حوله تطبيقا لما جاء به الدين، ومنذ القدم هناك اهتمام بالتاريخ الإسلامي وتدوينه لكى تتمكن بقية الأجيال من معرفته ومعرفة الأبطال الذين ساهموا فى بناء الدولة الإسلامية.

نصائح عامة للقراءة

إذا أردت أن تكون قارئ جيد فعليك بإتباع اصدارات الكتب الحديثة، واختيار الكتب المفيدة بعناية شديدة، ولابد من اختيار المكان المناسب للقراءة وأن تكون تحت إضاءة مناسبة حتى لا ترهق العين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق