بحث عن الأسماك معلومات شاملة

ننشر لطلاب الصف الثاني الثانوي وباقي الصفوف الأول والثالث بحث شامل عن الأسماك معلومات هامة تخص هذه الأنواع بمزيد من التفصيل.

ما هي الأسماك؟

الأسماك هي حيوانات من نوع الحيوانات الفقارية المائية، تمتلك خياشيم ومنها ما هو قصير الطول ومنها ما هو فائق الطول حيث يتراوح طولها بين10 ملم إلى 20 متر، كما أنها تختلف في الوزن بين 1.5 جم إلى ألاف الكيلوغرامات.

تعيش الأسماك في العديد من البيئات مثل الينابيع الحارة، والبحار القطبية، والمياه العميقة الباردة الحرارة، ويمكن تقسيم الأسماك إلى أسماك عظيمة وأسماك غضروفية.

ما هي أهم خصائص الأسماك؟

تتباين الأسماك في نوعها وشكلها الخارجي وحجمها ولكن تمتلك جميعًا بعض الخصال المميزة لها والتي تمكنها على الحياة في البيئة المائية التي تعيش بها.

وبالرغم من أن لكل قاعدة شواذ فيوجد بعض الاختلافات الشاذة لتلك الخصائص إلا أنها توجد في أغلب الأسماك، ومن بين تلك الخصائص:

  • الأسماك من ذوات الدم البارد: كل الأسماك تعتبر حيوانات من ذوات الدم البارد، وهذا يعني أن الأسماك ليس لديها القدرة على تنظيم درجة الحرارة الخاصة بجسمها من دون تدخل وبنفسها، بمعنى أخر إن درجة الحرارة للسمك تتغير مع تغيير درجة حرارة البيئة المحيطة لها، وهذا مثلا عكس ما تقوم به الثدييات التي تؤدي بعمليات داخلية الحفاظ على درجة حرارة جسمها ثابتة.

يوجد بعض الأسماك ذات حساسية عالية لدرجة الحرارة بحيث لا يمكنها العيش إلا في درجات معينة من الحرارة، وكذلك توجد بعض الأسماك التي يمكنها الحياة في درجات حرارة متفاوتة.

بحيث أن السمكة لديها القدرة على تغير درجة حرارة جسمها تبعًا لدرجة حرارة الماء من حولها. وهنا يجب القول بأن درجات الحرارة الباردة للمياه تقلل من حرارة جسم السمكة مما يعوق حركتها لذا فإنها تنام مدة طويلة في الشتاء القارص.

  • لا تعيش إلا في الماء: البيئة الأساسية التي تعيش فيها الأسماك هي المياه إلا أن بعض الأسماك لديها القدرة على الحياة لفترات قصيرة خارج الماء مثل سمك نطاط الطين التي يمكنها العيش على اليابسة لفترات بالرغم من أنها لا تمتلك رئة ولكنها تتنفس عن طريق الجلد الخاص بها وتحافظ على رطوبة الخياشيم بالماء المخزن داخليًا.
  • تتنفس عن طريق الخياشيم: تعد الخياشيم هي الطريقة التي تتنفس بها كل الأسماك حيث يمكن من خلالها امتصاص الأكسجين من الماء المحيط وإخراج ثاني أكسيد الكربون، وتوجد بعض الأسماك التي تمتلك الخياشيم وكذلك الرئتين وتلك الأسماك لديها القدرة على الحياة بالماء قليل الأكسجين، وهناك بعض الأسماك التي تفقد الخياشيم في مرحلة محددة مثل الضفادع الصغيرة ( أبو ذنيبة).
  • لديها نفاخة العوم: نفاخة العوم هي عضو مهمته الأساسية الامتلاء بالماء كي يساعد السمك على الطفو الثابت في الماء وبالتالي لا تغرق السمكة ولا تطفو كثيرًا كذلك، وهي عضو تملكه كل الأسماك.

تسمح نفاخة العوم كذلك للسمك بأن ينام من دون أن يغرق، كما تبتلع بعض الأسماك الهواء وتقوم بإرساله إلى العوامة الهوائية وتفيدها تلك العملية في مساعدتها على التكيف للبقاء على قيد الحياة خاصة في المياه التي لا تحتوي على كميات كافية من الأكسجين.

  • لها زعانف تساعدها في الحركة: جميع الأسماك تمتلك زعانف تساعدها في الحركة، تختلف الأسماك فيما بينها في استخدام الزعانف بناءً على احتياجات كل نوع من السمك، وأكثرها انتشارًا زعنفة الذيل، والزعانف الجانبية، والزعانف الظهرية، والبطنية، والزعنفة الشرجية.

تساعد الزعانف الحوضية والصدرية الأسماك على المناورة والحفاظ على الثبات، أما الزعانف الظهرية والبطنية فتقلل من التدحرج في أثناء السباحة وتساعدها في السباحة في المنعطفات، أما زعنفة الذيل فمهمتها هو دفع السمكة للأمام أثناء السباحة.

اقرأ أيضا بحث عن الاسفنجيات

معلومات عن الأسماك
معلومات عن الأسماك

ما هي أنواع الأسماك؟

يوجد الكثير من أنواع الأسماك ومنها ما يلي :

  • أسماك عظيمة: عدد الأسماك العظيمة الموجودة في المياه العذبة والمالحة حول العالم يصل إلى 29000 نوع، أكثر ما يميز الأسماك العظيمة هو امتلاكها للعظام بدلًا عن الغضاريف.
  • وتمتلك أيضًا نفاخة للعوم تساعدها على الطفو لأنها عبارة عن كيس مملوء بالغاز، ومن أشهر أنواعها سمكة شمس المحيط وسمكة أبو سيف.

للأسماك العظيمة عدد كبير من الزعانف فلديها زعانف صدرية، حوضية، ظهرية، شرجية، ذيلية. كل أنواع الأسماك العظيمة تمتلك عظام في زعانفها ما عدا القليل منها.

اقرأ أيضا بحث عن المفصليات

يمتلك هذا النوع من الأسماك أيضًا ما يعرف بالغطاء الخيشومي وهو عبارة عن طبقة من الجلد تقع فوق الخياشيم لتوفي لها الحماية وتساعدها في التنفس أثناء السباحة.

ويجب القول بأن الأسماك العظيمة لديها قشور وسلسلة من الأعضاء الحسية على جسدها بالكامل يطلق عليها الخلايا العصبية التي تساعدها على التعرف على البيئة المحيطة من خلال استشعار الاهتزازات من حولها وتحديد موقع الفريسة  ومعرفة ضغط الماء.

  • أسماك غضروفية: أسماك لها هيكل عظمي عبارة عن غضاريف وليس عظم، لتلك الأسماك خياشيم على شكل شقوق بديلًا عن الغطاء العظمي المتواجد في الأسماك العظمية.
  • من أشهر أنواعها سمك القرش والزلاجات والشفنين، والكثير من أنواع أسماك القرش يمتلك أعداد متباينة من الشقوق الخيشومية.

تختلف الأسماك الغضروفية في شكل الهيكل الغضروفي باختلاف أنواعها، ويغطي جسمها الكثير من القشور الجلدية يطلق عليها بلاكويد وهي قشور شبيه بالأسنان ومختلفة عن الحراشف المسطحة المتواجدة في للأسماك العظمية.

  • لا فكيات: أسماك ليس لديها فك وهي من فصيلة الفقاريات، أكثر ماي يميزها هو اختلافها عن غيرها من الأسماك باختلاف الطريقة التي تتغذى بها ويمكن التوضيح كالتالي:
  1. تتغذى بعض تلك الأسماك بالترشيح بحيث تقوم بامتصاص الماء والحطام والبقايا من خلال أفواهها من البحر، ثم تقوم بطرد النفايات والمياه من خلال خياشيمها.
  2. تتغذى بعضها عن طريق أكل أنواع أخرى من الأسماك.
سمك في البحر
سمك في البحر

كيف تتغذى الأسماك؟

تختلف الأسماك في طريقة تغذيتها باختلاف أنواعها وتباين البيئة التي تعيش بها، ويمكن تقسيمها كالتالي:

  • أسماك آكلة للحوم: تحتاج تلك الأسماك إلى ما يقارب 45% من البروتين في طعامها وبدون تلك النسبة يمكن أن تصاب بسوء تغذية حاد لذا فإنها تلجأ لأكل اللحوم كمصدر أساسي في تغذيتها، تعرف تلك الأسماك بقدرتها الفائقة على مهاجمة الفرائس وتلك الطريقة تعمل على زيادة شهيتها وتحب تلك الأسماك اللجوء إلى الأطعمة الحية مثل الديدان والأسماك ومن أكثر ما تفضله في تغذيتها: ديدان الأرض، برغوث الماء، الديدان الحمراء، سمك السلمون، المحار والأسماك الصغيرة، الروبيان، ذباب الفاكهة ويرقات البعوض.
  • أسماك آكلة للنباتات: تتغذى على النباتات وتحصل منها على الطاقة اللزمة لها، تعيش عادة بين الصخور والأماكن التي تتواجد بها الطحالب والشعب المرجانية، من أنواعها سمك التانج، والبليكوس، والبالينيس، وأكثر ما تفضله في تغذيتها الخيار والطحالب والبازلاء والبطاطا.
  • أسماك آكلة للحوم والنباتات: يطلق على ذلك النوع من الأسماك أسماك نهمة حيث يمكنها المسار الهضمي الخاص بها من تناول اللحوم والنباتات بعكس أنواع أخرى من الأسماك، تشمل تلك الأسماك أنواع مختلفة من الأسماك مثل سمك المياه العذبة والبارب وملائكية المياه العذبة.

وتعد تلك الأسماك أكثر الأنواع المعرضة لتراكم الدهون في أجسامها إذا تناولت طعام أكثر من اللازم.

اقرأ أيضا بحث عن اللاسعات

  • أسماك آكلة للقمامة: يطلق على تلك الأسماك أسماك القمامة حيث تتغذى بالأساس على المخلفات المتواجدة في الماء، تتميز بتكيفها العالي مع البيئة التي تعيش فيها حيث تقدر على العش بداخل مياه ذات أنواع رديئة وفي الأماكن المزدحمة بالأسماك.

كيف تتنفس الأسماك؟

بالرغم من تنوع الطرق التي تتنفس بها الأسماك إلا أن أغلبها يتنفس باستخدام الخياشيم، حيث تقوم بامتصاص الأكسجين المذاب في الماء بأفواهها.

ثم تمرره نحو خلف رأسها باستخدام الخياشيم ثم تطلق ثاني أكسيد الكربون، يوجد أوعية دموية صغيرة جدًا بالخياشيم تساعدها في تبادل الغازات.

وهناك جزء من الأسماك يمتص الأكسجين من خلال الجلد خاصة صغار الأسماك، وهناك أنواع أخرى من الأسماك تتنفس عبر الرئتين.

وتعتبر عملية التنفس لدى الأسماك عملية صعبة إذا تم مقارنتها بالكائنات الأخرى بسبب قلة كمية الأكسجين في الماء مقارنة بكميتها على اليابسة.

ما هي أهمية الأسماك؟

الأسماك ليست مجرد طعام يتناوله البشر لكن لها العديد من الفوائد في النظام البيئي لأن لها عدة أدوار هامة من بينها:

  • في النظام البيئي: تعمل الأسماك على توفير العديد من العناصر الغذائية التي تدعم من خلالها النظام البيئي، فيمكن من خلالها إعادة تدوير الكثير من العناصر الغذائية التي تحتاج الطحالب لها وكذلك بعض الأنواع التي تحيا في قاع البحار.
  • في الترفيه: يمكن للأسماك أن تساعد الإنسان في الترفيه عن نفسه من خلال ممارسة رياضة الصيد.
  • في الاقتصاد: مهنة الصيد تعتبر واحدة من أكثر المهن المنتشرة حول العالم، كما أن الأسماك تستهلك في جميع الدول مما يعزز الاقتصاد من خلال بيعها وشرائها.
  • في التغذية: تحتوي الأسماك على الكثير من العناصر الغذائية الهامة لصحة الإنسان والتي تعزز قوته العقلية والعضلية لذا ينصح بتناول الأسماك مرة أسبوعيًا على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.