موضوع تعبير عن القراءة بالعناصر والمقدمة والخاتمة

أرسل الطالب محمد أبو الخير لقسم التعليم في كنوزي يطلب فيه موضوع تعبير عن القراءة بالعناصر والأفكار والاستشهادات.

ودور القراءة وأهميتها للفرد والمجتمع، لمختلف صفوف المراحل التعليمية الابتدائية والإعدادية والثانوية.

مقدمة عن أهمية القراءة

القراءة هي أهم وسيلة من وسائل التعلم، ولا تحتاج إلى إمكانيات ضخمة، ولا تحتاج إلى مساعدة من الآخرين.

فقط تحتاج إلى كتابًا وجلسةً هادئة وعقل واعي لتستوعب كل ما تقرأ وتتنقل من صفحة إلى أخرى بين طيات الكتاب لتتعلم الكثير والكثير عن كل شيء تريده.

ما هي القراءة؟

القراءة هي المعرفة بالحروف الهجائية والقدرة على الربط بينها لتكوين كلمات مفهومة، هذه الكلمات تدل على معاني مختلفة.

القراءة هي حلقة الاتصال بين الماضي والحاضر، فهي توسع الأفق، وتزيد من الذكاء وقوة التفكير، وتعد وسيلة لإرضاء دافع الفضول والاكتشاف لدى الأفراد.

أهمية القراءة للفرد والمجتمع

تعد القراءة من أهم وسائل تحصيل العلم بكل زمان ومكان، فالكتب هي المستودع الآمن الذي وضع به العلماء والمفكرين أفكارهم ونتائج علمهم وأبحاثهم به، لينتقل بذلك إلى كل القارئين بكل زمان.

القراءة أداة لتغذية العقل والقلب، وتكوين الأفكار والاتجاهات لدى الإنسان، فالقراءة تساعد الفرد على تنمية مهاراته وتعزيز خبراته، كما تجعله قادرًا على حل المشكلات وتنظيم أفكاره وتحديد أهدافه، بما يجعله أكثر نضوجًا وخبرة.

تعمل القراءة على تنمية اللغة، والقدرة على الفهم والإدراك السليم لكل ما حوله.

قيام الأطفال والشباب بالقراءة يعمل على شغل أوقات الفراغ بما يفيدهم، ويبعدهم عن الأمور الضارة بأخلاقهم والتي تضيع أوقاتهم.

تعمل القراءة على توسيع الآفاق؛ فمن خلال قراءة كتاب واحد تستطيع السفر إلى بلاد أخرى، وتستطيع عيش حياة شخص آخر وخوض تجربته والشعور بمشاعره، مما يجعلك ذات عقلٍ وانفتاح كبير.

من أهمية القراءة للفرد زيادة قدرته على الحوار، والنقاش، وتقوية حجة المرء وقدرته على إدارة دفة الحوار مع الآخرين.

القراءة وسيلة لتنمية القيم الأخلاقية السليمة، واكتساب العادات الصحيحة، وتنمية التفكير الناقد لدى الانسان.

أهمية القراءة في الإسلام

إن الإسلام هو دين “اقرأ”، وهي أول كلمة نزلت على الرسول عليه الصلاة والسلام، حين جاء إليه سيدنا جبريل قائلًا: “اقرأ”، فقال النبي: “ما أنا بقارئ”، وأعادها ثلاثة على النبي، حتى قال:

“اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ “.

فقد كان أول ما جاء به الإسلام هو التوصية بالقراءة والحث على التزود من العلم والمعرفة، في إشارة إلى أن القراءة هي السبيل لتقدم الأمم وازدهارها، وهي السبب الأول الذي يحقق يؤدي إلى بناء العقول وقيام الحضارات.

يقول الله تعالى:

“فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ ۚ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ “.

يحثنا الله على قراءة القرآن بالآية الكريمة، ولا يتم ذلك إلا بمعرفة أصول القراءة والكتابة وتعلمها، ومن خلال ذلك نستطيع القراءة والتعلم.

تشجيع الطفل على القراءة

إن حب القراءة يتم غرسه في الأطفال منذ الصغر، والأشخاص الذين تعودوا على القراءة من صغرهم أصبحوا محبين لها ومداومين عليها باستمرار، ومن أهم طرق تشجيع الطفل على القراءة:

أن تقوم الأسرة بتوفير القصص والكتيبات ذات الألوان المبهجة وأن تقوم بقصها على الأطفال حتى قبل سن تعلم القراءة، ليرتبطوا بالقصص روحيًا ويحبونها ولا تكون القراءة عائقًا لهم.

أن تحرص الأسرة على الذهاب إلى المكتبة بصحبة الطفل ومساعدته في اختيار واستعارة القصص المحببة إليه، وعمل اشتراكًا شهريًا له بالمكتبة حتى تصبح القراءة عادة له.

تخصيص ركنًا للقراءة داخل المنزل يساعد الطفل على تقدير قيمة القراءة خاصة إذا كان هذا الركن ذو شكل مبهج وجميل.

تشجيع الشباب على القراءة

يجب تشجيع الشباب على استغلال أوقات فراغهم في قراءة الكتب بدلًا من تضييع الوقت فيما لا ينفع، وينبغي على الدولة إقامة معارض الكتب باستمرار مع طرح الكتب بأسعار مناسبة للجميع.

ينبغي أيضًا أن تقوم الدول بتشجيع الحركات الثقافية بالجامعات المختلفة، عن طريق تنمية طرق البحث بالجامعات.

وإقامة المسابقات في التأليف والكتابة، والتي من شأنها أن تخلق جيلًا جديدًا من القراء والمثقفين والكتاب في مختلف المجالات.

إن بناء المكتبات بشكل عصري وحديث، بحيث تحتوي على كافة الأنشطة الشبابية الهادفة سيجذب الكثير من الشباب ويشجعهم على القراءة.

أقوال عن القراءة

بقراءة الكتب تزور العالم وأنت في بيتك. “درايدن”

القراءة فن لا يحسنه إلا القليلون.

القراءة رياضة العقل. “ستيل”

احذر من الشخص الذي لم يطلع إلا على كتاب واحد، فإن ثقافته محدودة. “تومس اكوينز”

القراءة تدفع إلى مزيد من القراءة. “بيومي محمد”

اقرأ وانقد، وازن ورجح، وابحث عن الحق ما استطعت، وتجرد من الهوى فذلك هو النهج. “الغزالي”

يبقى الكتاب هو سيد وسائل المعرفة. “كافية رمضان”

أقوال الشعراء عن القراءة

يقول الشاعر

أوفى صديق إن خلوت كتابي ألهو به إن خانني أصحابي

ويقول أبو نواس

فقل لمن يدعي في العلم فلسفة حفظت شيئًا وغابت عنك أشياء

خاتمة عن القراءة

القراءة هي غذاء الروح، وكما قال الشاعر المتنبي أن خير جليس في الزمان كتاب، فلا تهمل ذلك النشاط العقلي.

ولابد أن تجد نفسك بين الكتب وترى في أي مجالٍ تريد أن تقرأ وألا تكتفي بغذاء المعدة فقط، بل تزود من غذاء القلب والعقل وهي القراءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق