موقع المرجع الدليل الإلكتروني الأول للمعلم والطالب العربي

إن أردت أن تعرف مدى تحضر دولة معينة انظر إلى مدى اهتمامها بالتعليم، فالتعليم من الأمور التي تساعد على تشييد المجتمعات والرفع من قيمتها بين دول العالم، وذلك لأن الدولة التي تنجب شبابًا مثقفين متعلمين واعين لما يحصل حولهم في العالم، قادرين على إيجاد الحلول لأصعب المشكلات لا يمكن أن تقع أبدًا بهمّة شبابها، والخطوة الأولى للنهوض بالأمة هي الاهتمام بالتعليم.

وقد اهتمت العديد من المواقع العربية بالتعليم ووفرت الكثير من السبل التي تساعد على ديمومة العملية التعليمية، ومن بين هذه المواقع برز موقع المرجع من خلال إنشائه قسمًا خاصًا يُعنى بالتعليم، ويحتوي على كل ما يمكن أن يساعد المعلم والمتعلم تقريبًا، ولا يزال يعمل على مدار الساعة للمحافظة على التجديد المستمر، واستمرارية الإنتاج.

كان موقع المرجع في طليعة المواقع التي لم تنس المعلم وجعلته ضمن أولوياتها؛ فوفرت له ما يساعده في إيصال الفكرة للطلاب من خلال عدد من الأمور من ضمنها تزويد المعلم بنموذج خريطة مفاهيم فارغة يمكنه أن يستعين بها، فقد بينت الدراسات الحديثة بأن مثل هذه الأمور من شأنها أن تساعد الطالب على الفهم وترسخ المعلومة في ذهنه.

حتى المعلم الإداري كان له نصيبًا من بحر المرجع، فقد أعد له فريق الموقع مجموعة من المقالات اللازمة من ضمنها؛ مقالات تتضمن شهادة شكر وتقدير فارغة، ومحتويات ملف الإنجاز للمعلمة بالصور ونحو ذلك.

مع العلم أن موقع almrj3.com موقع عربي تم إنشاؤه من أجل خدمة القارئ العربي في جميع المجالات، فهو لم يقتصر على الأمور التعليمية فحسب، بل وضع على عاتقه مهمة تزويد جميع شرائح المجتمع بالمعلومات المهمة وعزوها إلى مراجعها الصحيحة؛ للحفاظ على الشفافية والمصداقية في العمل.

يعمل موقع المرجع على مدار الساعة، ويحدّث مخرجاته باستمرار لتناسب اهتمامات القارئ العربي، وتزويده بما يستجد من أحداث في العالم العربي والعالم الخارجي بشكل عام؛ لجعل القارئ العربي على اطلاع دائم لما يدور حوله، وما يتم اختراعه واكتشافه يوميًا من الأمور التقنية، وما يخدم صحة المواطن، وثقافته وحتى ترفيهه بطريقة جدية هادفة، وباختصار يمكننا القول أن موقع المرجع مرجعًا موثوقًا للقارئ العربي الباحث عن المعلومة في كل المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.