فولتارين حقنة مرهم تحاميل حبوب دواعي الاستعمال

يُعد فولتارين voltaren من أكثر الأدوية المسكنة انتشاراً سواء كان مرهم أقراص حقنة إبرة تحاميل “لبوس” جل فوار، لما له من تأثير فعال في تسكين معظم آلام الجسم متفاوتة الحدة من البسيطة إلى المتوسطة.

كما يرجع انتشاره لوجوده في أشكال صيدلانية مختلفة تناسب أغلب آلام الجسم في الأماكن المختلفة، تعالوا معنا نتعرف أكثر على العقار.

دواء فولتارين

  • دواء فولتارين يحتوي المادة الفعالة ديكلوفيناك (diclofenac) المضادة للالتهابات من مجموعة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (Nonsteroidal anti-inflammatory drugs).
  • إذ يعمل عن طريق تقليل المواد في الجسم التي تسبب الألم والالتهابات، يمكن استخدامه بمفرده أو مع أدوية أخرى.

الأشكال الصيدلية من الفولتارين

يوجد الدواء في أشكال صيدلية مختلفة منها:

  • الأقراص حبوب بتركيزات مختلفة 25 و 50 و 75 ملجم
  • كذلك يوجد فولتارين أكياس فوارة.
  • أمبولات للحقن العضلي أو الوريدي ابر.
  • كما يوجد جل للاستخدام الموضعي.
  • أيضاً على شكل قطرات العين.
  • يوجد أيضا على شكل تحاميل أقماع شرجية “لبوس”.

دواعي استعمال فولتارين أقراص حقن لبوس جل فوار

  • يستخدم فولتارين أقراص عن طريق الفم لعلاج الآلام الخفيفة، أعراض هشاشة العظام أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • يستخدم أيضًا لعلاج التهاب الفقار العظمي.
  • تعالج قطرات العين ألم التهابات العين، كذلك تستخدم في حساسية الضوء بعد الجراحة.
  • يستخدم الجل لعلاج آلام العظام في الركبتين واليدين.

موانع استخدام voltaren

  • يجب عدم استخدام فولتارين لمن يعاني حساسية تجاه الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • لا تستخدم حقنة ديكلوفيناك قبل أو بعد جراحة القلب، يمكن أن يزيد الدواء من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • لا يستخدم مع مرضى قرحة المعدة واضطراب الجهاز الهضمي و أمراض(IBD)، إذ أنه قد يتسبب في حدوث نزيف في المعدة أو الأمعاء، مما قد يؤدي إلى الوفاة، خاصة كبار السن.
  • يفضل استشارة الطبيب قبل الاستخدام إذا كنت تعاني أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • يفضل الاستعمال بحذر مع مرضى الكبد والكلى.
  • ينبغي إخبار الطبيب عن وجود أزمة ربو أو التدخين.

الآثار الجانبية المحتملة للدواء

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لحقنة فولتارين الآتي:

  • عسر الهضم وآلام في المعدة وغازات.
  • الغثيان والقيء.
  • إسهال أو إمساك.
  • صداع الرأس.
  • النعاس والدوخة.
  • انسداد الأنف.
  • زيادة التعرق.
  • زيادة ضغط الدم.
  • تورم أو ألم في الذراعين أو الساقين.
  • أقلهم أضرار المرهم أو الكريم أو الجل لأنه موضعي ونسبة امتصاصه ضعيفة.

قد يسبب voltaren آثارًا جانبية خطيرة بما في ذلك:

  • معدل ضربات القلب السريع.
  • الشعور بالقلق أو الاهتزاز.
  • تنميل وألم وضعف في الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين.
  • فقدان الشهية.
  • البول الداكن.
  • براز بلون الطين.
  • اصفرار الجلد أو العينين (اليرقان).
  • مشاكل وصعوبة في الذاكرة.
  • مشاكل الحركة مع صوت فرقعة أو فرقعة في أي من مفاصلك.
  • آلام شديدة في المعدة.
  • الإسهال المائي أو الدموي.
  • الطفح الجلدي.
  • مشاكل في التنفس.
  • النوبات (التشنجات).
  • صداع شديد.
  • مشاكل في الرؤية.
  • ألم خلف عينيك.

التداخلات الدوائية مع فولتارين بأنواعه خاصة الحقن والأقراص

  • يؤدي تناول بعض أدوية مضادات الاكتئاب مع فولتارين (ديكلوفيناك) إلى سهولة الإصابة بالكدمات أو النزيف.
  • أدوية القلب أو ضغط الدم، بما في ذلك مدرات البول أو حبوب الماء كما يطلق عليها.
  • الأشكال الأخرى من ديكلوفيناك مثل (أرثروتيك، فلكتور، بنسيد، سولاراز، ديكلوفيناك جل موضعي) تزيد من الآثار الجانبية للعقار.
  • أدوية مضادات تجلط الدم مثل الوارفارين او الكومادين أو جانتوفين.
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى مثل:
  1. الأسبرين (Aspirin).
  2. ايبوبروفين (Ibuprofen).
  3. نابروكسين (Naproxen).
  4. سيليكوكسيب (Celecoxib).
  5. إندوميثاسين (Indomethacin).
  6. ميلوكسيكام (meloxicam).

تفاعلات (ديكلوفيناك) مع الأمراض

هناك 13 تفاعلًا مرضيًا (ديكلوفيناك) والتي تشمل:

  1. أزمة الربو.
  2. احتباس السوائل في الجسم.
  3. تسمم الجهاز الهضمي.
  4. حساسية.
  5. أمراض الكلى.
  6. تجلط الدم.
  7. البورفيريا.
  8. فقر دم.
  9. السكتة القلبية.
  10. أمراض الكبد.
  11. زيادة بوتاسيوم الدم.
  12. ارتفاع ضغط الدم.
  13. تثبيط تراكم الصفائح الدموية.

حقنة أو حبوب فولتارين والحمل

  • يمكن لتناول مضادات الالتهاب مثل الفولتارين أثناء فترة الحمل الأخيرة لحدوث إغلاق مبكر في القناة الشريانية للجنين مما يسبب ضعف كلوي للجنين.
  • كما يعمل على تثبيط تجمع الصفائح الدموية، مما يؤدي إلى تأخير الولادة.
  • لم يتم دراسة استخدام فولتارين جل في النساء الحوامل، لذلك لا ينبغي استخدامها أثناء الحمل، لا ينصح باستخدامه خلال الثلثين الأولين من الحمل ويجب عدم استخدامه على الإطلاق في الثلث الثالث من الحمل ما لم يصفه الطبيب.

فولتارين والرضاعة

  • لا يفضل استخدام voltaren إذ أنه يفرز في لبن الأم، بينما تأثيره على الرضيع غير معروف.

برشام أو تحاميل فولتارين والضغط

  • لا يزيد ديكلوفيناك من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ولكنه يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

إبر فولتارين والسكر

  • أكدت الدراسات عدم وجود علاقة بين استخدام البرشام أو الحقن و مرضى السكر.
  • يوصى باستخدام الأقراص (ديكلوفيناك الصوديوم)، في علاج الأمراض الروماتيزمية لدى مرضى السكر.

علاقة الأقراص والقلب

  • يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم.
  • سواء كنت مصابًا بالفعل بأمراض القلب أم لا، على الرغم من أن الخطر أكبر لدى أولئك الذين لديهم مرض في القلب.

بديل voltaren

يوجد العديد من الأدوية التي بها نفس المادة الفعالة وتعتبر بديل للفولتارين ومنها:

  • كاتفلام (Cataflam).
  • زيبسور (Zipsor).

الأسئلة الشائعة

ماذا يحدث إذا فاتني جرعة؟

  • وقت التذكر، يفضل أخذ الجرعة السابقة، لكن إذا حان وقت الجرعة التالية فينبغي تخطي الجرعة السابقة.
  • كما يفضل عدم أخذ الكثير من الأدوية لتعويض الجرعة المنسية.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة؟

قد تشمل أعراض الجرعة الزائدة ألم شديد في المعدة، قيء يشبه القهوة، نعاس شديد، تنفس بطيء ونوبات تطلب العناية الطبية الطارئة.

أوضحنا أغلب ما يتعلق بدواء الفولتارين، من استخدامات وموانع استخدام وآثار جانبية، أيضا جاوبنا على أسئلة الحوامل والمرضعات عند تناوله، و يجب استشارة الطبيب قبل تناول الدواء.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.