فوائد النعناع الصحية وأضراره

فوائد النعناع سواء الأخضر أو المجفف كثيرة ومتنوعة، حيثُ له فوائد للقولون، والمعدة، والبشرة والرضاعة، والتخسيس، أيضًا مفيد للأطفال والرضع، وله استخدامات مذهلة للبشرة.

وسوف نتعرف على كل ما يخص هذا النبات من فوائد وكيفية تسكين الآلام، وآثاره الجانبية.

ما هو نبات أو عشبة النعناع

  • النعناع هو نبات عشبي ينتمي إلى شعبة البذريات، وهي عشبة معروفة يرجع تاريخها إلى آلاف السنين.
  • استخدمه الإغريق، والرومان، والمصريين القدامى، وعرف النعناع بالفوائد العديدة، واستخداماته المتنوعة.
  • لا يزال استخدام النعناع شائعًا لعلاج العديد من الحالات والمشاكل الصحية، ويمكن تناول أوراق النعناع بعد تجفيفها وطحنها.

ما هي فوائد النعناع الأخضر التي أثبتت فعاليتها علمياً؟

لقد ثُبت علميًا أهمية النعناع وفوائده في علاج مشاكل صحية كثيرة في الجسم ومنها ما يلي:

  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي.
  • مشاكل الجهاز التنفسي.
  • مفيد لتسكين الآلام.
  • تحسين المزاج والاسترخاء.
  • كذلك مفيد للرضاعة الطبيعية.
  • فقدان الوزن.
فوائد النعناع الصحية
فوائد النعناع الصحية

لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي؟

يُستخدم هذا النبات لعلاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي، وله دور لعلاج مشاكل القولون العصبي، وسوف نذكر أهمها فيما يلي:

  • ثُبت علميًا أن النعناع يُساعد في علاج عسر الهضم.
  • يُعتبر النعناع من المقبلات، ويتم تضمينه في العديد من أطباق الطهي.
  • علاج القولون العصبي.
  • مضاد ومطهر للالتهابات.
  • يعزز صحة الفم وينعش الفم، ويحارب الرائحة الكريهة.
  • يحارب النعناع البكتيريا المسئولة عن تسوس الأسنان، ولهذا السبب يتم استخدامه في معجون الأسنان وفي غسول الفم.
  • يُساعد في محاربة عدوى الفم.

لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

يوجد الكثير من الفوائد له في معالجة المشاكل الصحية واضطرابات الجهاز التنفسي، وسوف نذكر بعض منها كالتالي:

  • تُساعد أوراق النعناع على توسيع الشعب الهوائية والرئتين، وأيضًا تسريع عملية الشفاء من بعض حالات الإنفلونزا والبرد.
  • العديد من الدراسات أثبتت فعالية النعناع  للمساعدة  على علاج مرض السل.
  • يحتوي على طرود علاجية تُساعد في تخفيف أعراض الربو، ويتمتع النعناع برائحة قوية حقًا تريح النفس، ولهذا السبب تم تضمينه في صناعة أجهزة الاستنشاق.
  • السعال وطرد البلغم.
  • التهابات الجهاز التنفسي.

فوائد النعناع في تسكين الآلام

النعناع سواء أخضر أو مجفف يُعتبر مُهدئ جيد، ومسكن طبيعي لبعض الأوجاع، والأمثلة على ذلك كالتالي:

  • يُساعد في تخفيف الآلام ، ومن فوائده أيضًا تخفيف آلام المعدة، والعضلات، والصداع.
  • يهدئ التوتر ويساعد على الاسترخاء.
  • تخفيف أوجاع الدورة الشهرية.

لتعديل المزاج والاسترخاء

يُحسن النعناع وظائف المخ، فقد وجد أن شم تلك الرائحة، أو رائحة بخور النعناع لمدة بسيطة يحسن الذاكرة بشكل كبير جدًا، وسوف نعرض بعض منها كالتالي:

  • يُحسن المزاج.
  • يزيد من اليقظة.
  • يُزيل التوتر.

فوائد النعناع الأخضر للرضاعة الطبيعية

عشبة النعناع لها فوائد في الرضاعة الطبيعية، حيثُ أنه يُقلل من الألم الناتج عنها، وسوف نذكر بعض منها فيما يلي:

  • أن النعناع يمكن أن يقلل الألم الناتج عن الرضاعة الطبيعية.
  • الرضاعة تتسبب في ظهور بثور وتشققات في منطقة الحلمة، مما يجعل عملية الرضاعة حساسة ومؤلمة فيمكن عمل كمادات لها من نعناع.

للتخسيس

النعناع المغلي حينما يتناوله الإنسان فإنه يُساعد على فقدان الوزن بالطرق التالية:

  • يُساعد النعناع على تحفيز إفراز الأنزيمات التي تساعد على الهضم.
  • امتصاص المعادن والأملاح المفيدة الموجودة في الطعام داخل المعدة.
  • يتميز النعناع  بقدرته على حرق الدهون الموجودة في الجسم وتحويلها إلى طاقة.

للقضاء على رائحة الفم الكريهة

النعناع له تأثير على تهدئة الحلق وتخفيف الوجع، نظرًا لأنه يحتوي على مركبات مضادة للالتهابات.

كما يتميز برائحته الجميلة وعند تناوله يجعل رائحة الفم ذو رائحة جميلة مُنعشة.

فوائد النعناع للوجه والبشرة

للنعناع العديد من الفوائد الصحية المختلفة، ومن أبرز فوائده فيما يخص الوجه، والبشرة سوف نذكرها فيما يلي:

  • يعطي لمعان للبشرة وإشراقة، ذلك لأن النعناع له تأثير مهدئ ومحفز حقًا على بشرة المرء.
  • يُساعد في إزالة الندبات التي يسببها حب الشباب على الوجه والجلد في بعض الحالات.
  • يُساهم في ترطيب البشرة، لما له من قدرة على حبس الرطوبة في الجلد عن طريق شد المسام، بالإضافة إلى دوره في تنعيم البشرة الجافة وتهدئتها.
  • كما يُمكن استخدام النعناع في بعض الحالات من أجل توحيد لون البشرة، أي أنه يساعد في تنقية البشرة من التلوث، حتى يصبح الجلد أكثر نعومة وترطيبًا من ذي قبل.
  • يُعزز تغذية الجلد للحفاظ على صحته لاحتوائه على بعض مضادات الأكسدة التي تحافظ على صحة الجلد.
  • علاج حب الشباب  بسبب إنه مضاد حيوي قوي للبكتيريا.
  • له دور في إبطاء عملية الشيخوخة، أي أنه يوقف ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على الوجه والجلد بشكل عام .
  • يُخفف من ظهور الهالات السوداء تحت العينين لاحتواء النعناع على مضادات الأكسدة.

ما هي فوائد شرب النعناع المغلي للبطن؟

النعناع يتميز بأنه له العديد من الفوائد الصحية، وعندما يشرب مغلي فله قدرة على السيطرة على تقلصات المعدة، وتقليل آلام الدورة الشهرية، وفيما يلي بعض منها:

  • السيطرة على تقلصات المريء، وتشير العديد من الدراسات إلى أن منتجات النعناع تُساعد في تقليل تقلصات المريء.
  • يُساعد خلط العديد من قطرات النعناع في كوب من الماء ويشرب قبل الأكل للمساعدة في تخفيف التشنجات.
  • علاج الصداع، حيثُ تظهر بعض الدراسات أنه يمكن أن يخفف من وجع الصداع النصفي ويقلل من الأعراض الأخرى.
  • التخلص من رائحة الفم الكريهة، حيثُ يتميز النعناع بفعاليته المضادة للبكتيريا، حيثُ أنه يمنع البكتيريا من تكوين طبقة فرعية من المينا على الأسنان.
  • من أهم فوائد النعناع هي تقليل آلام الدورة الشهرية، حيثُ يُساعد المنثول الموجود في النعناع على تخفيف تصلب آلام الدورة الشهرية عند بعض النساء.
  • تخفيف حالات المغص الناتج عن تلقي العلاج الكيميائي الذي يستخدم لعلاج مرض السرطان.
أضرار النعناع
أضرار النعناع

ما هي أضرار النعناع وآثاره الجانبية؟

بالرغم من فوائد النعناع الكثيرة إلا إن فرط استخدامه  قد يرتبط بعدد من الأضرار والآثار الجانبية والتي قد تشمل:

  • حرقة في المعدة.
  • حدوث ردود الفعل التحسسية مثل الاحمرار، والصداع، وتقرحات الفم.
  • تهيج ووجع في المعدة.
  • قد يكون زيت النعناع سامًا عند استخدامه بجرعات عالية، لذلك يجب الحذر عند استخدامه.
  • تورم اللسان وتورم الوجه.
  • زيادة في معدل ضربات القلب.
  • الدوخة وانخفاض مفاجئ في ضغط الدم.

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن فوائد النعناع الأخضر والمجفف، نرجوا أن نكون قدمنا المعلومات الكافية عن النعناع لكم. لأي استفسار اترك لنا تعليقك، وسوف نقوم بالرد عليك في أقرب وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.