نصائح بعد عملية المرارة بالمنظار أو جراحة عادية

يجري الكثير من الأشخاص عملية المرارة، وعلى الرغم من نجاح العملية بشكل كامل، إلا أنهم يعانون من أعراض ما بعد العملية، لذلك سنقدم لكم في مقال اليوم نصائح بعد عملية المرارة.

أسباب الألم في المرارة

إن لآلام المرارة عدة أسباب رئيسية منها:

  • الحصى: إن وجود الحصى في المرارة يسبب التهابات لأنها تسبب الانسداد للأنبوب الذي تتدفق عبره المادة الهضمية، مما يسبب بقاء هذه المادة ضمن المرارة فيسبب التهابها.
  • الورم: إن الورم يكون عادةً نتيجة لتراكم المادة الصفراء ضمن المرارة.
  • العدوى: من الممكن أن يكون سبب الالتهاب هو العدوى الفيروسية.
عملية استئصال المرارة
عملية استئصال المرارة

هل عملية استئصال المرارة خطيرة؟

إن العديد من المرضى المصابين بأعراض التهاب المرارة يخشون من الخضوع للعملية على الرغم من ضرورة إجراؤها.

إن عملية المرارة هي من أسهل العمليات الجراحية وإن نسبة النجاح بها كبيرة جدًا وآمنة خاصةً إذا تم إجراؤها على يد جراح قدير.

كما أن عملية التنظير سهلة وآمنة تمامًا، ولكن في حال إجرائها في مكان غير آمن فمن الممكن الإصابة بالأعراض التالية.

  • نزيف في الجرح.
  • عدوى من الأدوات أو غرفة العملية.
  • تعرض الأعضاء المجاورة للضرر.
  • الضرر الناتج عن التخدير الكلي.
  • حصول تجلطات دموية.
  • التهاب البنكرياس.

أهم النصائح بعد عملية إزالة المرارة بالمنظار أو جراحة عادية

يحتاج المريض بعد إجراء المرارة إلى الاهتمام بشكل خاص بغذائه، نظرًا للاضطرابات الهضمية التي سيعاني منها، لذلك هذه بعض النصائح الغذائية:

تناول المشروبات: في الأيام الأولى بعد إجراء العملية يفضل الالتزام بتناول الشوربة والمشروبات فقط، وبعدها بإمكانك البَدْء بتناول الطعام بشكل تدريجي.

لأنك في حال تناول الطعام بسرعة وبكميات كبيرة ستعاني لا شك من الغازات والإسهال وهذه بعض الأطعمة التي يفضل عدم تناولها في الأسبوع الأول:

  • البقوليات بأنواعها.
  • القرنبيط والبروكلي.
  • المكسرات بأنواعها.
  • الحبوب.
  1. التقليل من الدهون: إن لتناول الدهون أثر سلبي ملموس على مريض المرارة لذلك لا ينصح بتناولها قبل الأسبوعين.
  2. تقليل حجم الوجبات: ينصح الأطباء بتقسيم وجبات الطعام إلى 6 أو 8 وجبات للتخفيف عن الجهاز الهضمي.
  3. تجنب الأطعمة التالية: إن الأطعمة التالية يجب تجنبها لأنها تعتبر مضرة للجهاز الهضمي:
  • الدجاج والديك الرومي.
  • الزيوت
  • الشوكولا.
  • الأطعمة الجاهزة.
  • الأطعمة التي تحتوي على توابل.
  • الألبان بأنواعها.
  • اللحوم.

يجب تجنب هذه الأطعمة أيضا لأنها تسبب الإسهال:

  • مصادر الكافيين.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة سكر عالية.

الابتعاد أيضًا عن الأطعمة المصنعة منها:

  • البيتزا لاحتوائها على نسبة عالية من التوابل.
  • الحلويات منها الكيك والبتيفور.
  • اللحوم المعالجة.
حصوات المرارة
حصوات المرارة

نصائح يومية بعد استئصال المرارة

لقد ذكرنا في الفِقْرة السابقة أهم النصائح الغذائية التي يجب اتباعها بعد عملية المرارة ولكن الآن سنتكلم عن النصائح المتعلقة بروتين اليومي منها:

الالتزام بالأدوية: إن عدم التزامك بالأدوية التي وضعها الطبيب سيعرضك لمشاكل صحية لا محال، غالبًا ما تكون هذه الأدوية مسكنات ومضادات حيوية وربما سيطلب منك الاستمرار بتناول الأدوية التي كنت تتناولها قبل العملية.

لا تعود لنشاطاتك اليومية بسرعة: في حال إجراء عملية جراحية لاستئصال المرارة فلا يجدر بك أن تعود لعملك ونشاطاتك قبل الـ 6 أسابيع كي تكون استرددت طاقتك وعافيتك بشكل كامل، أما في حال كنت أجريت عملية تنظيرية فيكفيك أسبوعين من الراحة لتعود إلى عملك وأحلامك.

تجنب قيادة السيارة: ينصح المرضى الذين خضعوا للعمل الجراحي تجنب قيادة السيارة إلى حين قدرتهم على الجلوس بكل راحة وإلا فإن ذلك سيعرضهم للخطر.

كما أنه ينصح بعدم قيادتهم إلى حين انتهائهم من الأدوية المسكنة التي غالبًا تسبب تشوشًا في الدماغ وتقلل من الإدراك والوعي.

تجنب الاستحمام: غالبًا سيطلب منك الطبيب عدم الاستحمام قبل مرور أسبوعين على العمال الجراحي حفاظًا على صحة جرح العملية.

الابتعاد عن الأثقال: في حال كنت لاعب أثقال أو أن طبيعة عملك تتطلب حمل الأشياء الثقيلة فلا يسمح لك بذلك قبل مرور 4 أسابيع من وقت إجراء العمل الجراحي؛ لأن ذلك سيؤثر سلبًا على مكان الجرح.

اتبع روتين المشي: إن للمشي بعد العملية الكثير من المزايا فهو يساعدك على التخلص من الاضطرابات الهضمية ولكن بالمقابل يجب أن يكون المشي تدريجيًا بحيث تبدأ بالمشي بعد أسبوع من العملية، وتزيد مدة المشي تدريجيًا.

الاسترخاء: لأن للراحة والاسترخاء أثر إيجابي على المريض ويساعده على التعافي بسرعة.

حصوات المرارة
حصوات المرارة

آلام حصوة المرارة

  • إن وجود مشكلة في المرارة يتم معرفته بدايةً عن طريق عدة أعراض يعاني منها المريض منها:
  • يشعر المريض بوجود ألم في الجزء الأيمن من البطن.
  • يمتد الألم ليصيب الكتف الأيمن والظهر من الطرف نفسه.
  • تكون الآلام على شكل فترات وليس مستمر، وغالبًا لا يستجيب المريض للمسكنات مما يستدعي العمل الجراحي.
  • إن للنمط الغذائي الذي يتبعه المريض ارتباط وثيق بنسبة الألم الذي يعاني منه حيث إن تناول الدهون يزيد من نسبة الألم.
  • يشبه آلام المرارة المغص ولكنه يأتي بشكل أقوى وأشد.
  • تستمر النوبة الواحدة مدة 20 دقيقة على الأقل.
  • يعاني المريض أيضًا من انتفاخ البطن والشعور بالقيء وعدم الراحة.

متى يلجأ المريض للطبيب

  1. في حال كان الألم شديد لا يحتمل.
  2. أن يؤثر الألم على سلامة التنفس.
  3. إذا كان الألم مستمر لعدة ساعات دون انقطاع.
  4. قد يؤثر الألم على لون الجلد فيصبح مائلا للأصفر.
  5. ارتفاع درجة الحرارة وازدياد معدل ضربات القلب.
  6. تغير في لون البول أو البراز.

في الختام، فقد قدمنا لكم أهم النصائح لتعملوا بها بعد عملية إزالة المرارة، كما قدمنا لكم بعض المعلومات عن عملية المرارة، نرجو أنّا قدمنا لكم معلومات تفيدكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.