موضوع تعبير عن بر الوالدين بعلامات الترقيم قصير بالعناصر والأفكار

مقدمة

يعيش الإنسان حياته فى هذه الدنيا بفضل والديه، وبفضل المجهود الكبير الذي بذلاه لكى يجد نفسه شخصا عاقلا يتم الإعتماد عليه، فلولا وجودهم فى حياة كل فرد منا لأصبحت الحياة شاقة للغاية، وعندما يفقد الإنسان والديه يشعر بأنه غير مصان فى هذه الحياة لأنهم أقرب الناس إلى قلب كل فرد فى المجتمع.

كيفية بر الوالدين

يكون بر الوالدين بطاعتهما فيما يطلبه، وعندما يتم الحديث معهما فى أمر ما يكون الصوت منخفض ليس عاليا فعلينا أن نوقرهم فنحن نتحدث مع من تسببوا فى وجودنا فى هذه الحياة بعد أمر الله عز وجل، ويجب توقيرهم والتذلل لهما، فأحيانا نشعر بأننا أصبحنا كبار ولابد من التعامل بشكل مختلف حتى لا يشعر بالمذلة والإهانة ولكن المذلة كلها فى عدم طاعة الوالدين، وكذلك عن طريق الإنفاق عليهما والبر بهما فعندما نشأنا صغارا كانوا يقوموا بهذا الدور، ولكن عندما نكبر علينا أن نرد القليل من فضلهم، ومن صور بر الوالدين أيضا الدعاء لهما سواء فى حياتهم وبعد مماتهم.

فضائل بر الوالدين

يعد بر الوالدين أقرب الطرق للجنة، وأوضح هذا النبي صلى الله عليه وسلم فعن عبدالله بن مسعود رضى الله عنه قال ” قلت يا نبي الله أي الأعمال أقرب إلى الجنة؟ قال “الصلاة على مواقيتها” قلت : وماذا يا نبي الله قال : بر الوالدين، قلت وماذا يا نبي الله قال “الجهاد في سبيل الله” رواه البخاري ومسلم، ويعد بر الوالدين زيادة فى العمر والرزق، ويعد من أهم وأقرب الأعمال الصالحة للمولى عز وجل.

بر الوالدين من أساسيات الدين الإسلامي

فى القرآن الكريم يقول المولى عز وجل ” واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا” وأيضا ” وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا” فالأمر هنا صريح بضرورة معاملة الوالدين بالصورة التي تليق بهما وضرورة الإحسان إليهما.
ويعد بر الوالدين سبب من أسباب الذنوب حيث جاء رجل إلى رسول الله فقال إني أذنبت ذنبا عظيما فهل لى من توبة؟ فقال “هل لك من أم؟” قال لا فقال “هل لك من خالة” قال نعم قال “فبرها” رواه الترمذي.

وهناك أيضا الحديث الخاص بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم عن بر الوالدين حيث قال ” من سره أن يمد له فى عمره ويزاد فى رزقه فليبر والديه وليصل رحمه” رواه أحمد، حاولنا خلال موضوع تعبير عن بر الوالدين أن يتناول كافة العناصر والأفكار التي تهمنا، ومن الممكن أن يستخدمها طلاب الصفوف التعليمية المختلفة بالمراحل الإبتدائية والإعدادية والثانوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق