أسباب ظاهرة الاحتباس الحراري وأثره على البيئة “الأضرار والحلول”

لم تصبح ظاهرة الاحتباس الحراري خارجة عن السيطرة بعد، ولكن يمكن أن تصبح قريبا وهناك العديد من الإنذارات التي تظهر هذا الأمر.

إنه التحدي الذي تفرضه ظاهرة تغير المناخ، ومازالت حرارة الأرض فى ارتفاع باستمرار فماذا يمكن أن نفعل؟ وإذا تم تجاهل الأمر بالتأكيد ستحدث كارثة كونية فهو أمر خطير للغاية لا يمكن أن يمر مرور الكرام.

نستعرض فى الموضوع التالى مفهومه وأضراره وكيفية مواجهة الظاهرة والحد منها.

تعريف الاحتباس الحراري

الاحتباس الحراري هو ارتفاع يحدث فى درجة حرارة الأرض نتيجة انبثاق غازات دفيئة تنتج عن استخدام الإنسان للطاقة، ومن أهم أمثلة هذه الغازات غاز الميثان.

وكذلك غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز كلوروفلوروكربون وغاز أكسيد النيتروجين، وسميت الغازات الدفيئة بهذا الاسم نظرا لأنها تساهم في ارتفاع درجة حرارة الأرض وبالتالي تسبب التدفئة.

كيفية حدوث الاحتباس الحراري

هناك أسباب طبيعية لحدوث الاحتباس الحراري منها الغازات المنبعثة من حرائق الغابات والتي تنتج عن البركان، وهناك النشاط البشرى الذي يقوم به الإنسان.

ويسهم فى زيادة الاحتباس الحراري مثل إزالة الغابات وقطع الأعشاب، وتمثل الغابات ما يقرب من 28% من القارات مما يؤثر بالطبع على الأرض ويسبب تدهورها أو إزالتها لحدوث كارثة.

أضرار الاحتباس الحراري

يسبب الاحتباس الحراري انهيار الجليد فى القطب الشمالي للكرة الأرضية، مما أدى لارتفاع درجة الحرارة في القارة القطبية الجنوبية 2.5 درجة خلال 50 عاما مضت.

والخطر الأهم هو اتساع ثقب الأوزون وتآكل الطبقة، وطبقة الأوزون هي التي تحمى الإنسان والحيوان والنبات من أشعة الشمس الضارة.

وأيضا يسبب الجفاف والحر واشتداد العواصف وكذلك الفيضان فكلها صور للاحتباس الحراري ولا يمكن اعتبارها تقلبا مناخيا عاديا، وقد يتسبب الاحتباس الحراري في اختفاء وانقراض الحيوانات والكائنات الحية الأخرى.

شاهد من هنا عجائب الدنيا السبع

كيفية مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري “الحلول”

تم عقد العديد من المؤتمرات بالأمم المتحدة لمناقشة قضية تغير المناخ و تأثر طبقة الأوزون، ومن ضمن الحلول المقترحة التي قيلت لمواجهة الاحتباس الحراري ضرورة زيادة المساحات الخضراء من الأشجار والنباتات.

والحد من النفايات والغازات التي تخرج من المصانع، وطالبت بعض الدول مواطنيها من استخدام المواصلات العامة.

لأن كلما زاد عدد السيارات يتسبب هذا فى زيادة العوادم مما يؤثر على المناخ، وسن قوانين على الجهات التي تخرج من خلالها الغازات والعوادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.