الجدول الصيني الدقيق للحمل لمعرفة نوع الجنين أصلي 2019

أثار الجدول الصيني الأصلي الدقيق للحمل 2018 – 2019 الصحيح جدلاً واسعاً حول تحديد جنس المولود، وهو طريقة قديمة تم اكتشافها في إحدى كهوف المقابر الصينية الأثرية.

واختلف البعض حوله فمنهم من يؤمن به ومنهم من يعتبره وسيلة للتسلية لا أكثر، فما مدى دقة نتائجه؟ وكيف يتم استخدامه لمعرفة نوع المولود؟ نوضح ذلك في سطور هذا المقال.

الجدول الصيني الأصلي للحمل 2018 – 2019

يعتبر الجدول الصيني الدقيق للحمل من أقوى الطرق البدائية التي تم اعتمادها لتحديد نوع المولود، حيث عُرف قبل نحو 7 قرون، وربط الصينيون من خلاله بين توقيت الإخصاب والعلوم الفلكية.

فربطوا بين عمر الأم والجنين وبين الماء، والأرض، والخشب، والمعدن، لذا فهو بحسب اعتقادهم يعتبر أحد أدق الطرق المستخدمة للكشف عن نوع الجنين.

حساب الجدول الصيني الدقيق لمعرفة نوع الجنين

ترتكز طريقة حساب هذا الجدول على أمرين أساسين:

  1. الشهر القمري الذي وقع فيه الحمل.
  2. العمر القمري للأم.

يعتمد الجدول على التقويم الصيني الذي يختلف بدوره عن التقويم الميلادي، فعمر الشخص بالتقويم الصيني هو عمره بالتقويم الميلادي مضافاً إليه عام.

وذلك لأن الصينيون يضيفون أشهر الحمل التسعة إلى عمر المولود ليكون عمر الجنين بمجرد ولادته عام.

كيف يستخدم الجدول الصيني الصحيح 2019

  1. تقوم الأم بحساب عمرها وفقاً للتقويم الصيني على هيئة عدد صحيح من السنوات وتقوم بتجاهل الأشهر التي تزيد عن هذا الرقم الصحيح.
  2. فمثلاً لو كان عمر الأم 27 عام و3 أشهر، تحذف الأم عدد الأشهر وتكتفي فقط بالعدد الصحيح من السنوات.
  3. ومن ثم يتم استخدام الجدول الصيني الأصلي 2018 – 2019 بمعرفة عمر الأم والشهر القمري لحدوث الحمل لمعرفة المربع الذي يتقاطع عنده عمود الشهر القمري مع صف عمر الأم.
الجدول الصيني الصحيح
الجدول الصيني الدقيق

وهناك من المواقع الإلكترونية من يطلب إدخال عمر الأم وتاريخ حدوث الحمل، ومن ثم يقوم بعرض النتيجة على الفور.

الجدول الصيني للحمل بالأرقام سوبر ماما

https://bit.ly/2Lsb4Tk

الجدول الصيني الأصلي 2019
الجدول الصيني الدقيق 2018

تصل نسب نجاح اختبار الجدول الصيني الصحيح في الحمل إلى حوالي 90%، لكن لا دليل علمي قاطع حتى الآن يؤكد صحة نتائج هذا الجدول.

اقرأ أيضا:

وإلى الآن تعتبر الطريقة الأمثل والأصوب لمعرفة جنس المولود بدقة هي إجراء سونار بالموجات فوق الصوتية واستشارة الطبيب المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق