علاج خشونة الركبة بزيت الزيتون بالأعشاب الطبيعية

الركبة هي أكبر مفصل في جسم الإنسان ولها تركيبة معقدة تحيط بها العظام والغضاريف إضافة إلى الأربطة والأوتار والعضلات.

التي تتشارك جميعا في حمل الوزن ويرتكز عليها الجسم ككل للقيام بكل أنواع الحركات المختلفة.

مع الأنواع المختلفة للحركة الحرة سواء بالمشي والجري والوقوف إضافة إلى الحركة أثناء الظروف الأخرى مثل حمل الأشياء تكون الركبة عرضة لضغوط مختلفة.

يمكن أن تتسبب في مشكلات صحية تؤثر على مرونتها، تشعرنا بعدم الراحة، هذه المشكلات يطلق عليها عادة خشونة الركبة.

التي تعد من المشكلات الصحية الشائعة، ولهذا نخصص هذا المقال عن علاج خشونة الركبة سواء من خلال الأدوية أو الأعشاب وغيرها من الوسائل الطبيعية.

أعراض خشونة الركبة

على الرغم من ارتباط خشونة الركبة عادة بكبار السن، إلا أن وفقا لإحصاءات عدة فإن هذه المشكلة الصحية غالبا ما تظهر أعراضها لدى صغار السن وجميع الناس في مرحلة ما من حياتهم بغض النظر عن العمر.

تشكل الآلام الناتجة عن خشونة الركبة ثلث الشكاوى المتعلقة بالعضلات والعظام المقدمة للمتخصصين في الولايات المتحدة وحدها.

قد يعاني الأفراد الأكبر سنا من خشونة الركبة إلا أنها قد تصيب الأفراد الأصغر سنا بسبب ممارسة الرياضة أو الأنشطة البدنية الأخرى، وبغض النظر عن السبب فإن أعراض خشونة الركبة تتمثل في الآتي:

  • الألم
  • التورم
  • تكون السوائل في المفصل.
  • احمرار أو سخونة الركبة.
  • عدم القدرة على حمل الأشياء.
  • الشعور بعدم الراحة أثناء الحركة وعدم استقرار الركبة.
  • ظهور صوت للمفصل عند الحركة.

علاج خشونة الركبة 2019

عادة ما يبدأ علاج خشونة الركبة منزليا من خلال تغيير بسيط في نمط الحياة وأسلوب الحركة، ويمكن الاعتماد على الأعشاب الطبيعية أو الوسائل المنزلية الأخرى للعلاج على النحو التالي:

أولا: وسائل علاج خشونة الركبة في المنزل بدون أدوية

  • الراحة: من أهم وسائل علاج خشونة الركبة سواء كنت تعتمد على العلاجات المنزلية أو الدوائية.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة والقيام بأنشطة بدنية تتطلب جهدا عاليا يساعد على التخلص من آلام الركبة الناتجة عن الخشونة وتصلب الركبة.
  • في بعض الأحيان قد يقترح الأطباء على مرضى خشونة الركبة الاعتماد على العكازات لمزيد من الراحة وتخفيف الضغط على الركبة المصابة.
  • الثلج: يساهم الثلج في علاج الآلام والتورمات وغيرها، لذلك يمكنك استخدامه لعمل كمادات باردة للركبة.
  • ضع كيس الثلج على ركبتك أو ضع ركبتك المصابة في الماء المثلج لمدة 15 دقيقة لتقليل التورم.
  • الانضغاط (أربطة الضغط): من الوسائل المهمة والفعالة في دعم الركبة ربطها بضمادات مطاطية لضغط الركبة وتخفيف الضغط عليها أثناء الحركة. هذا الضغط يمكن أن يساعد أيضا في تقليل الورم.
  • تدريبات التقوية: تدريبات التقوية أو العلاج الطبيعي من الوسائل الناجحة لتقليل الضغط على الركبة ودعمها وتخفيف الآلام.
  • يمكن أن يساعد المعالجون الفيزيائيون في وضع أفضل البرامج التدريبية من أجل علاج خشونة الركبة.

يمكن أن تساعد تمارين تقوية العضلات العلوية من الساق المعروفة بالعضلات الرباعية في تقوية الركبة بشكل عام سواء لعلاج خشونة الركبة أو تقوية الركبة والوقاية من إصاباتها المختلفة.

  • خسارة الوزن الزائد: في حالة كنت مصابا بخشونة الركبة أو أي مشكلة صحية أخرى بالمفاصل فإن خسارة الوزن الزائد يعتبر أمرا هاما في حالتك.

يعتبر الأشخاص أصحاب الوزن الزائد أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمشكلات الركبة المختلفة سواء كانت خشونة الركبة أو غيرها.

الوزن الزائد في الجسم يزيد الضغط على المفاصل والركبة تحديدا أثناء الحركة والقيام بالأنشطة المختلفة.

ولذلك فإن فقدان الوزن يساعد على علاج خشونة الركبة والحد من آلامها على المدى الطويل، بما فيها الآلام الناجمة عن التهاب المفاصل.

الوزن الزائد يزيد من احتمالات الإصابة بالتهابات المفاصل وتكون الركبتين المفصل الأكثر تأثرا.

احرص على تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية المناسبة لوزنك حتى لا تزيد المشكلات التي تعاني منها.

أفضل الأنظمة الغذائية الصحية هي تلك التي تحتوي على جميع العناصر المهمة والمفيدة للجسم مثل الفواكه والخضروات والألياف، ويقل فيها تناول اللحوم والدهون بأشكالها خاصة الدهون الحيوانية.

ثانيا: علاج خشونة الركبة وآلامها بالأعشاب الطبيعية

هناك الكثير من الأعشاب والمستحضرات الطبيعية التي يمكن أن تساهم في علاج خشونة الركبة والآلام والتهابات المفاصل بشكل عام منها:

خل التفاح

وفقا لبعض المصادر فإن خل التفاح له خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تخفيف التهاب المفاصل وأنواع أخرى من الآلام، ومع ذلك فإن هناك نقص في الأدلة العلمية التي يمكن أن تؤكد ذلك.

الكركم

تشير الدراسات إلى أن الكركم يعمل على منع الالتهابات وفي مقدمتها التهابات المفاصل وليس تخفيفها فقط.

يمكنك استخدام 3 جرامات من الكركم يوميا في أي صورة تفضلها.

الألوفيرا

الألوفيرا من أكثر الأعشاب الطبيعية شعبية واستخداما في الطب البديل نظرا للخصائص العلاجية المتعددة التي تحتوي عليها هذه العشبة المميزة.

يمكنك وضع جل الألوفيرا موضعيا على الركبة ومواضع الألم.

الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على مادتين كيميائيتين مهمتين هما الجينجيرول والشوجول التي تمنع الالتهابات في الجسم.

أظهرت الدراسات أنه يمكن استخدام الزنجبيل في الحد من آلام الركبة وهشاشة العظام.

للحصول على فوائده يمكنك غلي قطعة طازجة من جذر الزنجبيل في الماء لمدة 30 إلى 60 دقيقة لعمل شاي الزنجبيل.

الكينا أو الأوكاليبتوس أو الكافور

تساعد أوراق نبات الأوكاليبتوس أو الكافور على تقليل الالتهابات وآلام المفاصل، ويمكن استخدام هذا العشب موضعيا على منطقة الركبة للمساهمة في علاج خشونة الركبة.

مخلب الشيطان

مخلب الشيطان أو نبات الخطاف كما يعرف في تسميته اللاتينية، هو عشب يستخدم غالبا في تخفيف الآلام المزمنة وخاصة الآلام الروماتيزمية، وآلام الظهر والمفاصل، ويحصل هذا النبات على اسمه من مظهره.

أظهرت نتائج دراسة أجريت على عدد من المرضى أن نبتة مخلب الشيطان نجحت في تخفيف آلام 60% من المرضى المشاركين في الدراسة، الذين يعانون من آلام الركبة لأسباب مختلفة.

علاج خشونة الركبة بزيت الزيتون

زيت الزيتون من الزيوت الطبيعية التي تعد صيدلية متكاملة لعلاج العديد من الأمراض، منها مشكلة اليوم وهي خشونة الركبة.

يمكن استخدام زيت الزيتون النقي البكر موضعيا مكان الألم، عن طريق وضع قطرات من الزيت وعمل مساج لها بشكل حلقات دائرية.

يمكن الاستمرار في هذه الطريقة لمدة شهر أو أكثر مرتين في اليوم حسب الحالة، ولا خوف من تكرارها حتى ثلاث أشهر للحصول على نتائج مجدية.

ثالثا: علاج خشونة الركبة بالأدوية

يمكن أن تساعد الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات وغيرها في تخفيف ألم الركبة الناجم عن التهابات المفاصل وخشونة الركبة.

يجب الانتباه إلى أن بعض هذه الأدوية تحتاج لاستشارة الطبيب قبل استخدامها، على الرغم من أن البعض يستخدمها منزليا أو بدون وصفة طبية.

أجريت دراسة ألفها مجموعة من الباحثين، نشرتها المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، والمعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة بتاريخ 6 يناير 2015.

وقد نشرها الباحثون بعد مقارنة فعالية عدد من الأدوية المستخدمة لعلاج آلام الركبة، التي نظروا في تأثيراتها على الألم وتصلب أو خشونة الركبة، وهي:

  • أسيتامينوفين (تايلينول).
  • ديكلوفيناك
  • إيبوبروفين
  • نابروكسين
  • سيليكوكسيب
  • كورتيكوستيرويدات (داخل المفاصل)
  • حمض الهيالورونيك (داخل المفاصل)

وخلصت الدراسة بعد مراقبة تأثيرات تلك الأدوية على آلام الركبة وتصلبها أو خشونتها، إلى أن جميع هذه الأدوية يمكن أن تكون مفيدة باستثناء الأسيتامينوفين.

كما بينت النتائج أن الأدوية التي تم حقنها داخل المفصل المصاب كانت هي الأكثر فاعلية.

 في دراسة أجريت على 1583 شخص من المصابين بالتهاب المفاصل العظمي، ونشرت نتائجها المعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة، في أكتوبر عام 2008.

اختبر الباحثون مجموعة من الجلوكوزامين وكبريتات الشوندرويتين على المرضى من أجل ملاحظة تأثيرها من ناحية السلامة والفعالية.

وقد أفاد 80% من المرضى المشاركين بحدوث انخفاض في الآلام التي يشعرون بها بنسبة وصلت لدى كثير منهم إلى 20% أو أكثر بقليل.

لكن يجب على الأشخاص المهتمين بالحصول على هذا الدواء من أجل علاج خشونة الركبة أن يتحدثوا إلى طبيبهم الخاص حول هذه الرغبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.