علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن بالأعشاب في البيت

الجيوب الأنفية عبارة عن فراغات مجوفة داخل الرأس، وغالبا ما تظهر مشكلات التهاب أو حساسية الجيوب الأنفية بعد الإصابة بنزلات البرد.

يمكن أن تحدث مشكلات الجيوب الأنفية وتتفاقم في حالة المعاناة من حمى القش وأنواع الحساسية الأخرى.

الاسم الطبي لمشكلات الجيوب الأنفية هو التهاب الجيوب الأنفية.

غالبا ما يسبب التهاب الجيوب الأنفية الإزعاج للمرضى، نتيجة تزايد الإفرازات، والمخاط الملون، الأصفر أو الأخضر أو الرمادي.

وقد يزداد معها الشعور بالألم والضغط حول العينين والخدين أو الجبهة والرأس، في المواقع التي تتواجد بها الجيوب الأنفية.

طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد أو المزمن طبيا

1- هل يمكن استخدام المضادات الحيوية في علاج الجيوب الأنفية ؟

يلجأ كثير من المرضى لاستخدام المضادات الحيوية من أجل علاج الجيوب الأنفية إلا أنها عادة لا تحتاج للمضادات الحيوية، وذلك للآتي:

  • المضادات الحيوية تقتل البكتيريا لكنها ليست فعالة مع الفيروسات أو مكافحة الحساسية، في الوقت الذي تعد فيه الفيروسات هي المسبب الرئيسي لمعظم مشكلات الجيوب الأنفية.
  • عادة ما يتم علاج الجيوب الأنفية ذاتيا في غضون أسبوع أو حتى بدون أدوية، حتى في تلك الحالات التي تكون البكتيريا سببا فيها.
  • رغم أن المضادات الحيوية قليلة التكلفة، إلا أن ذلك لا يعني الإفراط في تناولها حتى وإن كان ذلك في مجال وحدود فعاليتها العلاجية وتحديدا أمام العدوى البكتيرية، وذلك نظرا للأضرار والمخاطر، أبرزها:
  • يعاني واحد من كل أربعة أشخاص يتناولون المضادات الحيوية من آثار جانبية مثلا دوخة، ومشكلات المعدة والطفح الجلدي.
  • في حالات نادرة يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية شديدة تجاه المضادات الحيوية.
  • بات الإفراط من استخدام المضادات الحيوية مشكلة خطيرة، إذ أن الإفراط في استخدامها يقلل من مفعولها، وبالتالي تصبح غير ناجحة.

الخلاصة: تحذر المعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة الأمريكية من تناول المضادات الحيوية غير الضرورية.

إذ أن غالبية مشكلات الجيوب الأنفية تحدث بسبب الفيروس التي لا تعالجها المضادات الحيوية.

حتى تلك التي تسببها البكتيريا، لا تساعد المضادات الحيوية بشكل كبير في علاجها.

 2- علاج حساسية الجيوب الأنفية المزمن بالعلاج المناعي

من الوسائل المستخدمة (أحيانا) في علاج التهاب أو حساسية الجيوب الأنفية، العلاج المناعي المستخدم لعلاج الحساسية، بما في ذلك الحساسية الفطرية.

قد يلجأ الأطباء لمنح مرضى الجيوب الأنفية أدوية عن طريق الفم للحد من نشاط محفزات الحساسية التي تؤثر على الجيوب الأنفية.

كما يمكن أن يتم وصف العلاج المناعي لأولئك الذين تكون حساسية الأسبرين هي المسبب الرئيسي لالتهاب الجيوب الأنفية لديهم.

3- جراحة الجيوب الأنفية

قد تتفاقم حالة الجيوب الأنفية لتصبح مشكلة مزمنة، من خلال تضخم أنسجتها، مما يؤدي إلى زيادة الالتهابات ومشكلات الجيوب الأنفية.

وفي هذه الحالة تصبح الأدوية وجميع الوسائل المستخدمة في علاج الجيوب الأنفية بدون جدوى، وتبقى الجراحة هي الحل الوحيد.

علاج الجيوب الأنفية من خلال الجراحة يتم عن طريق المناظير غالبا، وهو الحد الأدنى من التدخل الجراحي لمثل هذه الحالات.

عند استخدام المناظير يمرر الجراحون أنبوبا من الألياف البصرية عبر فتحتي الأنف لتصل إلى تجاويف الجيوب الأنفية.

بينما تجرى مثل هذه العمليات في العيادات الخارجية، وقد يحتاج المريض في بعض الأحيان للتخدير العام، وفقا لرؤية الطبيب.

في حين يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم، بينما يبقى تحت الرعاية الصحية المنزلية لمدة 24 ساعة.

علاج الجيوب الأنفية بالعلاجات المنزلية والطبيعية

في العديد من الحالات يمكن علاج الجيوب الأنفية من خلال الوسائل المنزلية الطبيعية الشائعة، حتى تتحسن حالة الالتهاب التي يشعر بها المريض.

ووفقا للدكتور أنتوني ديل ساينور الأستاذ المساعد في طب الأذن والأنف والحنجرة بكلية الطب في ماونت سيناي بنيويورك.

هناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكن أن تعمل على تهدئة الجيوب الأنفية المتهيجة، كما تعمل على زيادة تدفق المخاط، مما يمنع الشعور بانسداد وازدحام الانف، منها:

1. استنشاق البخار

تعد من العلاجات المنزلية الأكثر فعالية التي تعمل على ترطيب ممرات الجيوب الأنفية.

يقول الدكتور ساينور لموقع إيفري داي هيلث، إن استنشاق البخار يساعد على تهدئة نسيج الجيوب الأنفية ويمنح الشعور بالراحة قليلا.

يمكن ببساطة الاعتماد على هذه الطريقة خلال أخذ حمام دافىء واستنشاق البخار المتصاعد من مصدر المياه.

أو يمكنك استخدام إناء يحتوي على ماء ساخن، والاقتراب وتعرض الوجه للبخار المتصاعد مع وضع منشفة فوق الرأس بما يشبه الخيمة لتحتجز البخار في محيط الوجه والرأس للحصول على نتائج فعالة.

يمكن أيضا إضافة قطرة أو اثنتين من الزيوت العطرية المفضلة للماء المغلي، على سبيل المثال يمكن إضافة زيت الكافور أو زيت اللافندر أو زيت البابونج للمساعدة فتح ممرات الجيوب الأنفية، وتهدئة الالتهابات.

2. علاج حساسية الجيوب الأنفية بالملح “ري الجيوب الأنفية” (وعاء نيتي Neti)

يمكن علاج الجيوب الأنفية أيضا من خلال ريها عبر وعاء نيتي الشهير، يعتمد ري الجيوب الأنفية على استخدام محلول ملحي وتمريره في إحدى فتحات الأنف ليمر المحلول عبر الجيوب الأنفية.

ثم يخرج من فتحة الانف الأخرى، وبالتالي يساعد على فتح الممرات، وتهدئة الالتهابات.

المحلول الملحي المستخدم في وعاء نيتي يساعد على تنظيف الانف والجيوب الأنفية من المخاط المحمل بالجراثيم.

في دراسة نشرت بمجلة الجمعية الطبية الكندية في سبتمبر عام 2016، أكد الباحثون أن ري الجيوب الأنفية يمكن أن يحسن أعراض الالتهابات.

بينما تم التحذير من استخدام الماء المعقم أو المقطر لتجنب إمكانية دخول الطفيليات إلى ممرات الجيوب الأنفية.

يمكنك تعقيم ماء الصنبور بنفسك من خلال غلي الماء لمدة 3 إلى 5 دقائق، ثم التبريد.

3. شرب السوائل

يساعد شرب السوائل بكميات مناسبة على مدار اليوم في الحفاز على رطوبة البشرة، وكذلك رطوبة الجيوب الأنفية.

ومن ثم تساهم في تحسن حالة الجيوب الأنفية، وتقليل سمك المخاط داخلها بحيث يسهل تدفقه دون مشكلة.

يوصي الخبراء بشرب ما بين 6 إلى 8 أكواب من الماء كل يوم، والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، لأنها يمكن أن تؤدي إلى الجفاف.

4. علاج التهاب الجيوب الأنفية بالأعشاب الطبيعية في البيت

الأعشاب من الوسائل الشائعة في علاج الجيوب الأنفية والكثير من المشكلات الصحية الأخرى.

احرص على تناول الأعشاب التي تحتوي على مادة الكيرسيتين، مثل البصل والتفاح والشاي الأخضر.

الأعشاب التي تحتوي على الكيرسيتين تعتبر مضادات طبيعية للأكسدة، كما تساعد هذه المادة على تحفيز إنتاج الهيستامين بشكل طبيعي في الجسم.

وهي المادة الكيميائية التي تحفز إفراز المخاط في الجيوب الأنفية.

في إحدى المقالات المنشورة بمجلة الطب البديل، تم التأكيد على أن الكيرسيتين يفيد في مكافحة التهاب الجيوب الأنفية.

بينما أوصت بتناول جرعة فموية تتراوح بين 400 إلى 500 مليغرام منها ثلاث مرات يوميا.

5. علاج حساسية الجيوب الأنفية بالعسل أو بزيت الزيتون في المنزل

أوضحت بعض التجارب على مرضى التهاب الجيوب الأنفية المزمن باستخدام العسل الأبيض أو قطرة من زيت الزيتون داخل الأنف.

متى يجب استشارة الطبيب من أجل علاج الجيوب الأنفية ؟

إذا استمرت الأعراض لديك لفترة تتجاوز الأسبوع، فربما يجب عليك في هذا الوقت الذهاب للطبيب للحصول على مشورته المتخصصة.

قد يرغب الأطباء في وصف المضادات الحيوية إذا كنت تعاني من حالة شديدة من العدوى البكتيرية في الجيوب الأنفية.

التي تظهر أعراضها في صورة ارتفاع شديد في درجة الحرارة، وانتفاخ العينين، واحمرار الجلد، والتهابات الجلد، وفقا للدكتور ساينور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.