فوائد أوميجا Omega 3 “زيت السمك” الطبية ومصادره الطبيعية

تحظى أحماض أوميجا 3 باهتمام كبير في التقارير الصحية العالمية خلال السنوات الأخيرة، إذ أشارت الكثير من الأبحاث الصحية الحديثة إلى أثرها الكبير على صحة القلب والصحة النفسية، لكن هل نعرف حقا ما هي أحماض أوميجا 3 ؟.

وما هي الفوائد التي يمكن أن تكسبها أجسامنا في حالة إضافتها إلى نظامنا الغذائي؟ وهل حقا يمكن أن تحمل أوميجا 3 فوائد كبيرة عندما يتعلق الأمر الأطعمة الغذائية الغنية بالمغذيات؟.

أهمية Omega 3 عالميا

وفقا للمعاهد الوطنية للصحة ووزارة الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة الأمريكية، تعد “الأطعمة الغنية بالمغذيات” هي التي تتوفر فيها كمية عالية من المغذيات، لكنها تحتوي على عدد قليل نسبيا من السعرات الحرارية.

  • تعد الأحماض الدهنية (أوميجا 3)، عنصرا غذائيا أساسيا للصحة العامة، إلا أن جسم الإنسان لا ينتجها بصورة تلقائية مما يعني أنها يجب استهلاكها ضمن الوجبات، أو عبر المكملات الغذائية من أجل الحصول عليها.
  • تعد الفائدة الأكثر شيوعا التي يمكن الحصول عليها من استهلاك أوميجا 3، انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.
فوائد omega 3
فوائد omega 3

ما هي الاحماض الدهنية أوميجا 3 ومصادر وجودها؟

  • أوميجا 3 هي نوع محدد من الاحماض الدهنية غير المشبعة الأمر الذي يعني أنها تحتوي على أكثر من رابطة مزدوجة واحدة في التركيب الكيميائي.
  • جسم الإنسان لديه القدرة على توليف الأحماض الدهنية المشبعة، بينما على العكس لا يمكنه إنتاج أوميجا 3s تلقائيا.
  • توجد ثلاثة أنواع من أوميغا 3s في الطعام هي ALA، و EPA، و DHA.

 

  1. النوع الأول (ALA): ويعرف بـ “ألفا-لينولينيك أسيد”: ويوجد في الخضروات الورقية الخضراء وبذور الكتان وبذور الشيا و الكانولا والجوز وزيت فول الصويا..
  2. النوع الثاني (EPA): أو حمض إيكوسابنتاينويك، هو حمض دهني يحتوي على 20 ذرة كربون، ويوجد في الأسماك الزيتية وزيت الطحالب وزيت الكريل، ويستطيع جسم الإنسان توليفه في شكله الأصلي.
  3. النوع الثالث (DHA): أو حمض الدوكوساهيكسانويك يحتوي على 22 ذرة كربون ويوجد أيضًا في الأسماك الزيتية، وزيت الكريل وزيت الطحالب.
فوائد زيت السمك
فوائد زيت السمك

هل يمكن أن تعاني من نقص أوميجا 3 وما هي أعراض النقص؟

لا يحصل معظم الناس على ما يكفي من الأحماض الدهنية أوميجا 3 وفقًا لتحليل أجري على البالغين بالولايات المتحدة الأمريكية في الفترة بين عامي 2003 و 2008، إلا أنه لا توجد قيمة يومية يجب على الناس استهلاكها من أوميجا 3، لكن جمعية القلب الأمريكية أوصت بتناول من 2 إلى 3.5 أوقية من الأسماك الزيتية في الأسبوع.

وبشكل عام تتفق بعض المنظمات الصحية على استهلاك من 250-500 ملليجرام من أوميجا 3 لدعم الأفراد الأصحاء، بينما يمكن زيادة الحصة لتصل إلى 4000 ملليجرام يوميا، لبعض المرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب والاكتئاب والسرطان.

على جانب آخر أظهرت دراسة صادرة عن مركز ميريلاند الطبي في جامعة ميريلاند أن نقص أوميجا 3S بعض الأعراض الشائعة، منها ضعف الذاكرة، وجفاف الجلد، ومشاكل القلب، وتقلب المزاج أو الاكتئاب

إضافة إلى سوء الدورة الدموية، بينما أشارت الدراسة إلى أن تفاقم الالتهابات بشكل مستمر ربما يشير إلى نقص في أوميجا 3 وأوميجا 6.

الفوائد الصحية للأوميغا 3:

  • جيد لصحة القلب:

من أهم فوائد الاحماض الدهنية أوميجا 3 تأثيرها الإيجابي على صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، ولهذا شجعت جمعية القلب الأمريكية الناس على ضرورة الانتباه للحصول على ما يكفي من أوميجا 3 في وجباتهم الغذائية، مشيرة إلى أن المجتمعات التي تحتوي وجباتها اليومية على الأسماك تشهد تراجعا في نسب الإصابة بأمراض القلب.

  • خفض الدهون الثلاثية العالية:

تساعد أوميجا 3 الأشخاص الذين يعانون من الدهون الثلاثية العالية على تقليل خطر هذه الدهون، ولذلك يمكن للأشخاص الذين يعانون من الدهون الثلاثية العالية تناول مكملات الأوميجا 3 تقليل خطرها.

  • تنظيم الكوليسترول:

تساعد فوائد أوميجا 3 على رفع مستويات الكوليسترول الجيد في الجسم.

  • خفض ضغط الدم المرتفع:

وجدت دراسة أجريت عام 2010 أن الحصول على 3 وجبات من سمك السلمون كل أسبوع، نجحت في خفض ضغط الدم المرتفع لدى الشباب الذين يعانون من زيادة في الوزن على مدى 8 أسابيع، وهي نتيجة أولية توصلت إليها الدراسة تحتاج لمزيد من التدقيق.

  • الوقاية من جلطات الدم:

يمكن الأوميجا 3 أن تساعد على الوقاية من الجلطات الدموية التي قد تسبب ضررا كبيرا للإنسان.

  • مكافحة الاضطرابات النفسية والأمراض العقلية والسلوكية:

تشير العديد من الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يحصلون بانتظام على كميات كبيرة من أوميجا 3 هم أقل عرضة للاكتئاب مقارنة بغيرهم، بينما أشارت دراسات أخرى إلى وجود ارتباط بين الحصول على أوميغا 3 وانخفاض العنف والسلوك المعادي للمجتمع وبعض أنواع اضطرابات الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق