أفضل خمس روايات فلسفية عربية

حـــــــب الحكمة بدايةً الفلسفة هي رؤية الأشياء بغير نظيرها فهي ترى الجهل في العلم و العلم في الجهل.
الفلسفة هي حب الحكمة، و طرق الحكمة، وأصحاب الحكمة، و السعداء بالحكمة.

ما تعنيه الفلسفة الكتابية

الفلسفة هي اسم لكل وجه فيه روح تتذوق طعم مخالف لكل شئ،  فالإنسان فلسفة و الحيوان أيضا فلسفة، و الوطن فلسفة و الحب هو الفلسفة الكبرى.

لذلك فلنطوف هنا في السطور القادمة في فلسفة تشبه فلسفة التذوق كتبها كُتاب رئوا أن كل كلمة هي وحدها فلسفة.

الخمس روايات

اخترت خمس روايات مرت علي تذوقت فيهم الروح الفلسفية التي تنبض في الحروف و الجمل وقررت أن أنقلها لعلها تغير من فكر كم شئ أو لا تفعل فليس الكل محب للحكمة!

ثلاثية الجياد

( رواية إلكترونية من ثلاثة أجزاء همس الجياد، صمت الجياد، عشق الجياد تأليف مروة جمال كاتبة مصرية )

هي سلسلة كتبتها مروة جمال استدعت فيها روح الخيل وعزته و جمال ترويض الخيول، لكن فلسفتها ظهرت في شكل فلسفة بشرية تغوص في عمق النفس.

أذكر إني رأيت في روايتها كل الأعمار و كل المراحل، و رأيت النضج رأيت حكيم في جزئها المسمى” عشق الجياد”، رأيت صراع الشر و الخير و النصر فيه للحب.

رأيت التألق في تلوين السطور باللون الأزرق الخاص  ببحور الفلسفة، رأيت كره روتين سندريلا صاحبة أكبر رسالة خذي في التاريخ و رأيت مخالفة شهرزاد للحكايا و طرحها للواقع فتقتل شهريار، رأيت كارمن، و بزوغ فجر فلسفة الغيوم عندها و غربة النفس.

رأيت في الجياد كل ضعف فحواه قوة، وكل شر بدايته طفولة  و الخير حين تضعه تميمة في القلب!، وعلى إثره كانت تميمة بطلة العمل اسم على مسمى.

ذاكرة الجسد

( تأليف أحلام مستغانمي _ كاتبة جزائرية )

أحلام والفلسفة هما عملة  ذات وجهين احدهما كتابة والآخر وطن!

ذاكرة الجسد هي فلسفة عقلية فيها الحواس تتفلسف، فيها الحواس تحاكم، فيها الحرب تبقى ولو بعد ألف عهدة سلام.

تناولت أحلام في مكنون ذاكرة الجسد غربة وطن بكامله عاصر الاحتلال لقرن من الزمن ثم عاد ليجد الأرض خَضِرة لم تزبل لكنها بهُتت ونفضت التراث فحب خضرتها وظنها صمود وتغافل عن التراث المنفوض خشية أن ترفض الحواس استحداث الأمور.

ذاكرة الجسد هي منحنى عالم وقع في غرام  السلام بعد حروب عالمية أخفت معالم الوجود فيها وجردت الأرض لزمن من الخير وتركت به تشوهات الحروب.

ترى الفلسفة هنا ف السلام المُدعِى عليه الوطن بعد في محكمة لتبدأ فيها من الاقتناص قبل إعلان البراءة حتى يصفو الجسد ويصبح بلا ذاكرة.

في ديسمبر تنتهى الأحلام

( تأليف أثير عبد الله النشمي _ كاتبة سعودية )

رواية المغتربين بين ثقافة الغربة وفلسفة أهل الدين،

في ديسمبر فلسفة تسمى فلسفة العام، وهى حصاد أمنية أو حلم تزرعه في يناير وتبهُت ملامحه في أغسطس وينتهى في ديسمبر فتصبح انت والشهور أصحاب مبدأ أنا أتمني والشهور تُكمل.

في ديسمبر تنتهى الأحلام لتبدأ غيرها ولا رغبة في فلسفة الرجوع لتحقيق أمنية كل عام فيكفى عيش الفلسفة “والسلام”.

وقالت لي

( تأليف دعاء عبد الرحمن _ كاتبة مصرية  )

هي رؤية لعالم آخر اسمه فلسفة المرض هي نبذة عن حديثنا مع النفس واسترسال البعض فيه ليصنف تحت اسم المرض وليس أي مرض هي فلسفة العالم الآخر ولا نقصد بالآخر بعالم الموتى فهذا عالم مجهول لنا حتى الموت.

أنما تعنى عالم العقلاء من اختاروا بعقولهم عالم أخر فتحوا فيه بؤرة أعينهم فرأوا نور عالم فيه الباطن هو الحكم والخيال هو السيد والفلسفة هي رصد الآخرين وإقناعهم به.

وقالت لي هي كما قالت دعاء عبد الرحمن فيها “هي رؤية لعالم أخر وفلسفة لوجود مختلف.”

ليتني امرأة عادية

( تأليف هنوف الجاسر _كاتبة سعودية  )

هنوف في هدة الرواية الصغيرة حللت الفلسفة النسائية بكل أنواعها المختلفة في كونها راغبة وممتنعة،
ليت كل النساء عادين!

فهي جعلت المرأة فلسفة طاغية ترى من طلبها من الباب بعبع ومن طرق على لوحة مفاتيح مقرب!

رغم أن الاثنين مجهول، حقيقة أنا لا أنصح أصحاب العقول المنغلقة والصغيرة بقراءة تلك الرواية لما تحمله من تناقض ورسالة فلسفية غريبة عن النساء وعقولهن.

ولكن هذا لا يمنع وجوب الحق للمؤلفة من كون الرواية بها مناطق فلسفية نسائية معاشة وحاضرة بيننا.

نظرة عامة في الخمس روايات الفلسفية

في الخمس روايات السابق شرح فلسفتهم تناول كل كاتب جانب مختلف وحوله من أمر متداول يومي لدى البشرية جمعاء، إلى فلسفة.

رغم اختلاف المضمون وتراكيب شخصيات الروايات إلا أنهم جمعيا اجمعوا على وجود الفلسفة في كل شئ به روح وحتى وإن كانت روح معنوية لا تتكلم  كالإنسان.

في الجياد كانت الفلسفة في كل شئ في الترويض وفى الصمت وفى الهمس وحتى في دخان التبغ، أما ذاكرة الجسد فالفلسفة فيها كانت وطن، وديسمبر كانت الفلسفة في الأحلام، وقالت لي كانت أكبر فلسفة على الإطلاق لأن فلسفتها كانت مرض”نفسى”،  وليتني كانت فلسفتها مؤنثة حيت كانت المرأة.

موقع اللغة في وقع الفلسفة

بالنسبة لدقة اللغة في كل رواية، فهي على قدر جيد والسرد ممتع ومسهب بعض الشيء.

أما الأغلفة والتي أراها بشكل شخصي هي عنوان مخفي للرواية فكل غلاف لكل رواية كان حاضن للسطور التي بداخله معبر عنها.

والعناوين أو أسماء الرويات هي وحدها فلسفة خاصة تُدعى فلسفة فن تناغم وخطف الأنظار.

قراءة وفلسفة وحكم

في النهاية تدرك وأنت على عتب كل قراءة جديدة، أن وقع الكلمة مهم، ووقع الجملة أهم، وحكمة بث الحكمة وجوب، والفلسفة بذاتها سرداب، لا يأوي له سوى عقل يبحث ليصل بدون نهاية.

في كل فكر بذرة وجود لفلسفة خفية يتذوقها الفرد لينتج شئ يتمنى أن يناله الجميع فيصبح بذلك مأزر شد الأزر.
حقاً الفلسفة عجيبة، مريبة، خرافية، وباهتة، قد تسحبك عنوة عنك وعنوة بك أيهما أقرب، لا تدرى.

وحتى لا نسهب في احتمالات الفلسفة دعونا نرفع قبعة العقل لنقول له هنيئاً مريئاً لك بفكر ومنطق جيد .

خاتمة ما قبل الختام

لختام حديثنا الطويل عن حب الحكمة بصورتها المترجمة بفلسفة، ندعو الجمع للقراءة والتفكر، حتى ينمو العقل ويتسع على مداركه جمعها.

ليجد الفرد كل مداخلات عقله ووجدانه المبعثرة منه ويشملها كما يري ويسعى فربما بالقراءة تجدوا أنتم أيضاً فلسفة جديدة وبنوع آخر غير التي وردت هنا ويجمعنا عندها مقال آخر.

وأتمنى في النهاية أن تنال الروايات الخمس شرف مروركم بهم لتروا ما رأته عيني فيهم من فلسفة مخفية ولا ضير في كون الثلاث مؤلفات لكاتبات فالنساء دوماً هم ملوك الوهم والفلسفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.