بحث عن السياحة في مصر والعالم “الداخلية والخارجية والعلاجية”

مقدمة عن السياحة وتعريفها

قد يخرج الإنسان من موطنه بهدف الإستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة فى مكان ما، وقد يخرج من أجل العلاج، قد يخرج من أجل زيارة مكان ديني معين، وهنا يتضح تعريف السياحة وهى التى تعنى السفر بهدف الاستمتاع أو العلاج أو تأدية غرض معين، ويطلق على الفرد لقب سائح حينما يبعد عن موطنه حوالى 80 كيلو مترا حسب تقدير منظمة السياحة العالمية، وهي هيئة تابعة للأمم المتحدة، وتمثل السياحة بالنسبة لمصر واحدة من أقوى وأهم مصادر الدخل القومى.

الدول السياحية الأكثر زيارة فى العالم

تأتي دولة فرنسا على رأس الدول السياحية الأكثر زيارة فى العالم، حيث يتواجد بها سنويا ما بين 55 ل 59 مليون سائح، وذلك لوجود عدد من الأماكن السياحية الهامة بها يأتى فى مقدمتها كاتدرائية نوتردام ويورو ديزني وبرج إيفل ومتحف اللوفر، وفي المرتبة الثانية الولايات المتحدة الأمريكية والتى يتواجد بها الكثير من مناطق الجذب السياحى مثل ديزني لاند بميدان التايمز، كما يتواجد بها فندق ضخم على شكل المعابد المصرية ويزين مدخله تمثال مقلد لأبو الهول والهرم الأكبر، ويتواجد الفندق تحديدا فى ولاية لاس فيجاس.

وتحتل الصين المرتبة الثالثة، وفي الآونة الأخيرة تطورت الصين من الناحية السياحية ونجحت فى جذب العديد من السياح، إلى جانب العديد من الدول الآسيوية الأخرى مثل تايلاند.

أنواع السياحة

بالتأكيد نعلم جميعا أنه السياحة نوعان سياحة داخلية حيث تنقل الأفراد داخل محيط دولتهم من منطقة لأخرى، وسياحة خارجية أى تنقلهم للوصول لبلد آخر، وتتنوع السياحة بين سكان العالم، فهناك السياحة الترفيهية وهي الغرض منها الترفيه والاستمتاع بالمناظر الجميلة وقضاء وقت ممتع، وهناك السياحة العلاجية والتي يخرج فيها الفرد بغرض العلاج في منطقة معينة، وهناك أماكن سياحية علاجية فى مصر مثل الغردقة وحلوان وعين الصيرة ومنطقة الواحات وأسوان ومدينة سفاجا وتعد هى أكثرهم شهرة فى السياحة العلاجية.

وهناك السياحة الدينية وهى خروج الفرد بغرض ديني، مثل خروج الحجاج المسلمون قاصدين بيت الله الحرام كل عام بهدف العبادة والتقرب إلى المولى عز وجل، أو كما يخرج الأقباط لزيارة دير معين من أجل العبادة والتقرب من الله.

وهناك السياحة الثقافية وهي التي يخرج فيها الفرد بغرض زيادة المعلومات مثل زيارة المتاحف والمناطق الأثرية والتطلع لعادات وتقاليد دول العالم المختلفة فيما يعرف بـ المحاكاة.

أهم الاماكن السياحية فى مصر

تعد السياحة من أهم مصادر الدخل القومى لمصر، وهي تشتهر بكثرة الأماكن السياحية، وتجد بها السياحة بكافة أنواعها، وهنا يجدر الحديث عن مدينتى الأقصر وأسوان اللذان يضمان أغلب آثار العالم بهما ومنطقة الجيزة حيث الأهرامات وأبوالهول، ويقصدها السياح من دول العالم المختلفة كل عام، كما توجد الشواطئ الرائعة فى شرم الشيخ والغردقة، ومناطق السياحة العلاجية سفاجا فى البحر الأحمر والواحات وشبه جزيرة سيناء، ومدينة الإسكندرية ومعالمها الجميلة، ورغم ذلك فهناك قصور من ناحية الإهتمام بكل هذه الإمكانيات الرائعة التي لو تم استغلالها بالشكل الأمثل لكانت مصر فى مكانة أخرى تماما بالنسبة للسياحة وأصبحت فى مصاف الدول الأولى الأكثر زيارة من قبل السياح فى العالم.

وبالعودة للتاريخ فإن كل من مر على مصر أكد على تمتع هذه البلد بما لا يوجد عند أى بلد أخرى فى العالم من مناظر وأماكن سياحية، ومن أمثلة ذلك ما قاله علماء الحملة الفرنسية فى كتاب وصف مصر حيث أكدوا فيه أنهم أمام أحد أجمل بلاد العالم وأكثرها جذبا للزيارة، ووصف المؤرخ هيرودوت مصر بأنها مهد الحضارات والدولة التى تستحق الزيارة كل عام، وهناك العديد من الكتاب والمفكرين الأجانب أكدوا فى كتاباتهم عن مصر أنها غير مستغلة بالشكل الأمثل.

دور الدولة فى تنمية السياحة

يجب على الدولة إستغلال السياحة بالشكل الأمثل ويجب أن يتم منح الطبيعة الاقتصادية للعمل السياحي اهتماما كبيرا كى نستطيع استغلال إمكاناتنا فى هذا الحقل بشكل يتوافق مع متطلبات اقتصادياتها وأهدافها، ومن الضروري توعية المواطنين بتنمية السياحة فى الدولة عن طريق التعامل الجيد مع السياح كما لابد من الترويج الجيد لما يتواجد بالبلاد من إمكانيات سياحية هائلة، وأن تكون الأماكن الأثرية والفنادق فى حالة جاهزية تامة لاستقبال الأفراد من كافة بلاد العالم.

المصادر

  1. مقالات من الهيئة المصرية للسياحة
  2. مقال من جريدة الأهرام عام 2013 عن السياحة فى مصر
  3. كتب وزارة التربية والتعليم المصرية
  4. ترجمة كتاب وصف مصر عن فترة وجود الحملة الفرنسية فى القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق