علاج الحموضة والحرقان طبيعيا بالأعشاب في المنزل

تحدث الحموضة أو الشعور الشائع بحرقة المعدة نتيجة الإفرازات الزائدة التي تخرجها الغدد المعدية، مما يؤدي إلى آلام المعدة والصدر ورائحة الفم الكريهة، وغيرها من الأعراض الأخرى.

وفقا لبعض الخبراء فإن الحموضة يمكن أن تحدث لسببين بارزين، إما وجود فترة زمنية بعيدة بين الوجبات، والاستمرار على معدة فارغة.

أو الاستهلاك المفرط للمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل الشاي والقهوة إلى جانب التدخين واستهلاك الكحول.

عندما يكون إفراز المعدة أكثر من المعتاد يؤدي ذلك إلى شعورنا بالحرقة نتيجة الارتجاع الحمضي، المعروف أيضا بالارتجاع المعدي المريئي، الذي يحدث عادة عندما نأكل الوجبات الثقيلة أو الأطعمة الحارة.

ويمكن أن تصبح الحموضة أكثر إزعاجا، ولكي نتخلص منها، غالبا ما نلجأ إلى العديد من العلاجات، إذ يعتمد البعض على علاج الحموضة بالوسائل المنزلية.

بينما يعتمد آخرون على علاج الحموضة بالأعشاب، وفي حالة استمرار المعاناة قد نلجأ للأطباء من أجل علاج الحموضة عن طريق الأدوية.

أبرز أسباب الحموضة الشديدة في المعدة

  • عادات الأكل غير الصحية.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الحارة، والدسمة.
  • قد تحدث الحموضة كآثار جانبية لبعض الأدوية.
  • بسبب المعاناة من بعض الأمراض.
  • قد يحدث نتيجة أسباب أخرى مثل الإجهاد، وقلة النوم، والتوتر.

بعض أعراض الحموضة أو الارتجاع الحمضي الشائعة:

  • حرقان في المعدة.
  • حرقان في الحلق والقلب.
  • صعوبة في البلع.
  • الارتجاع
  • الأرق
  • الغثيان
  • استمرار طعم الحمض في الفم لفترة طويلة.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • عسر الهضم.
  • الإمساك

فيما يلي إليكم 10 من المكونات والمواد المنزلية البسيطة التي يمكن استخدامها في علاج الحموضة

1- أوراق الريحان

يمكن الاستعانة بأوراق الريحان في علاج الحموضة لكونها قد تمثل إغاثة فورية لتهدئة حرقة المعدة وارتداد الإفرازات الحمضية التي قد تصل في بعض الأحيان إلى الحلق.

تناول بعض أوراق الريحان أو قم بغلي 3 إلى 4 من أوراق الريحان في كوب ماء على النار واتركها تغلي لبضع دقائق، ثم تناولها برشفات متكررة، وهذا من أفضل العلاجات المنزلية للحموضة.

2- الشمر

يساعد شاي الشمر على تحسين صحة الجهاز الهضمي، كما يعتبر مفيدا في علاج عسر الهضم والانتفاخ بسبب الزيوت التي تحتوي عليها بذور الشمر.

ولذلك يمكن استخدام الشمر في علاج الحموضة بطريقتين، الأولى من خلال مضغه بعد الوجبات، أو عمل شاي الشمر وتناوله.

3- القرفة

القرفة من التوابل التي قد تعمل على ضبط أحماض المعدة، والوقاية من الحموضة بشكل طبيعي من خلال تحسين عملية الهضم والامتصاص.

وذلك لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية، ومن أجل علاج الحموضة يمكن شرب شاي القرفة لتهدئة المعدة وضبط أحماضها وتحسين عمليات الجهاز الهضمي.

4- القرنفل

على مر العصور كان للقرنفل مكانة مميزة في الطب الصيني التقليدي وطب الأيورفيدا لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي.

يعتبر القرنفل طارد طبيعي لغازات البطن، ولذلك يمكن إضافة القليل من القرنفل إلى وجبات الطعام التي يعتقد أنها تسبب انتفاخات البطن والغازات مثل البقوليات.

ويمكنك أيضا استخدام القرنفل في علاج الحموضة من خلال تناول قليل من مسحوقه المخلوط بالهيل بكميات متساوية.

كما يمكن استخدام الخليط نفسه للتخلص من رائحة الفم الكريهة سواء كانت ناتجة عن الحموضة أو غير ذلك.

5- بذور الكمون

تعمل بذور الكمون كمحفز طبيعي للمعدة يساعد في تحسين عملية الهضم وتخفيف آلام المعدة.

اسحق قليل من بذور الكمون المحمصة وضعه في كوب من الماء، ثم تناوله، أو انقع ملعقة صغيرة من بذور الكمون في الماء.

ثم قم بغليه واشربه بعدما يبرد بعد كل وجبة للتخلص من الكثير من مشكلات المعدة ومنها الحموضة.

6- الزنجبيل

للزنجبيل العديد من الفوائد الصحية المخفية خلف مظهره الخارجي الغريب. وللزنجبيل خصائص ممتازة تساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي.

كما أنه يعد من مضادات الالتهابات الطبيعية. من أبرز فوائد الزنجبيل أنه قادر على تحييد أحماض المعدة.

ولذلك يمكنك مضغ شريحة من الزنجبيل الطازج أو تناول ملعقة من عصير الزنجبيل مرتين إلى ثلاث مرات يوميا.

أو يمكنك وضع شريحة من الزنجبيل الطازج في كوب من الماء المغلي، ثم اشربه، وكرر ذلك بحد أقصى 3 مرات يوميا.

7- الحليب البارد

بالنسبة لأولئك الذين لا يعانون من الحساسية اللاكتوز، يمكن أن يساعد الحليب البارد على استقرار أحماض المعدة.

كما أن الحليب غني بالكالسيوم الذي يمنع تراكم الحمض في المعدة.

كل ما عليك عمله للتخلص من الحموضة، اشرب كوب من الحليب البارد كلما عانيت من الحموضة.

8- خل التفاح

في كثير من الأحيان يكون ارتجاع الحمض لديك ناتج في الواقع نتيجة لقلة نسبة الحمض الموجودة في المعدة.

وهنا يأتي دور خل التفاح، إذ يمكنك مزج ملعقة أو ملعقتين من خل التفاح في كوب من الماء وشربه مرة أو مرتين في اليوم.

يمكنك أيضا تناول ملعقة كبيرة من خل التفاح، ثم اتبعها بكوب من الماء.

9- ماء جوز الهند

عندما تشرب ماء جوز الهند فإن مستوى الحموضة في الجسم يتحول إلى قلوي، إضافة إلى أن ماء جوز الهند يحفز إنتاج المخاط في المعدة.

وهي المادة التي تعمل على حماية المعدة من الآثار الضارة للإفرازات الزائدة من حمض المعدة، نظرا لأن ماء جوز الهند غني بالألياف، ويساعد على الهضم ويمنع تكرار حدوث الحموضة.

10- الموز

عندما يتعلق الأمر بالصحة، فإن الموز يأتي دائما في مقدمة المواد الغذائية التي يجب أن نحرص على تناولها.

لأن الموز يحتوي على مضادات حموضة طبيعية، يمكن أن تعمل بمثابة حاجز ضد ارتجاع الحمض.

ولذلك يعتبر الموز من أبرز وأبسط المواد المنزلية لعلاج الحموضة لمنع الانزعاج الناتج من الارتجاع الحمضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.