علاج حمو النيل بزيت الزيتون بالطرق الطبيعية للأطفال

حمو النيل أو الطفح الجلدي أو الطفح الحراري جميعها أسماء لمشكلة جلدية واحدة تنجم عن التعرض للحرارة أو الرطوبة، وتنتشر بشكل خاص في فصل الصيف عندما يكون المناخ رطبا.

المصطلح الطبي لحمو النيل هو (الميلياريا Miliaria) وهو طفح جلدي يظهر في الأجواء الحارة أو الرطبة، قد يظهر حمو النيل في أي منطقة بالجسم.

لكنه عادة ينتشر كنتوءات صغيرة وردية اللون أو حمراء أو شفافة، في مناطق مثل الرقبة والوجه والفخذ والظهر وطيات الكوع والأرداف وتحت الثديين.

عندما يصبح الجو حارا أو رطبا يمكن لجزيئات العرق أن تحتبس بدلا من أن تتدفق إلى سطح البشرة عبر الغدد العرقية.

وفي هذه الحالة تتكون النتوءات المعروفة بحمو النيل، العرق البشري يتسبب في تهيج الجلد ومن ثم يتسبب في الالتهابات واحمرار الجلد والحكة.

وتعتبر هذه الحالة (حمو النيل) شائعة عند الأطفال، ولكنها قد تؤثر أيضا على البالغين خاصة بعد التعرض للحرارة والرطوبة التي قد تسبب التعرق.

علاج حمو النيل للأطفال والكبار

معظم حالات حمو النيل يمكن أن تنتهي دون الحاجة إلى علاج، وتزول بعد سريعا بعد قضاء يوم واحد على الأقل في جو بارد، وفي حالات نادرة يمكن وصف دواء من أجل علاج حمو النيل

بعض التوصيات المتعلقة بإدارة و علاج حمو النيل بالطرق الطبيعية:

  • الحفاظ على برودة الجسم وتهوية الجلد بشكل جيد.
  • ينصح بالحفاظ على درجة حرارة الغرفة ما بين 21 و 23 درجة مئوية.
  • تجنب أي نشاط بدني قد يسبب المزيد من التعرق، قد يحدث ذلك فرقا كبيرا.
  • يمكن البقاء في غرفة مكيفة لبضع ساعات في اليوم، أو يمكن أخذ حمام لطيف للمساعدة على تجنب التعرق.
  • بعض الناس قد يلجأ إلى أخذ زخات خفيفة من المياه الباردة على الجسم تتكرر كل فترة لتجنب تطور الطفح.
  • تجنب الاستحمام الزائد لأن ذلك يمكن أن يقلل من الزيوت الطبيعية التي تحمي البشرة وقد يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة وليس علاج حمو النيل
  • الكريمات البسيطة قد تساعد على تبريد البشرة وتهدئتها مثال على ذلك غسول الكالامين الذي يستخدم كمجفف تقريبا، وقد تحتاج بعد استخدامه للاستعانة بكريم مرطب لاحقا.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة خاصة المصنوعة من القطن.
  • يمكن استخدام صابون مضاد للجراثيم أو غسول مطهر لتقليل احتمالات الإصابة بالطفح الجلدي الحراري أو حمو النيل.
  • نظف مناطق الجلد المصابة باستخدام صابون لطيف ثم شطفها وتجفيفها برفق.
  • قم بذلك مرات عدة في اليوم الواحد، خاصة بعد أداء أي نشاط بدني أو التعرض للحرارة.
  • ضع كتل باردة مثل أكياس المأكولات المجمدة وغيرها داخل منشفة ثم ضعها على المنطقة المصابة.
  • ضع شبكة قطنية بين طيات الجلد (على البطن أو أسفل الثديين على سبيل المثال) لمنع ملامسة الجلد السليم للمصاب.
  • استخدم كريم الكورتيزون لعلاج أي طفح جلدي مستمر.
  • يمكن الحصول على المضادات الحيوية المقررة للعدوى.
  • استخدم مضادات الهيستامين لتخفيف الحكة.
  • قبل الاستعانة بأي دواء تحدث إلى الصيدلي للحصول على مزيد من النصائح والتأكد من أن أي أدوية ستتناولها مناسبة لحالتك.
  • اشرب الكثير من الماء للمساعدة في الحفاظ على رطوبة الجسم وتنظيم درجة حرارته.

[box type=”info” align=”” class=”” width=””]اقرأ أيضا: علاج الصداع النصفي بالأعشاب[/box]

علاج حمو النيل بزيت الزيتون

يمكن استخدام زيت الزيتون البكر الأصلي لتخفيف حمو النيل عن طريق دهن كمية بسيطة على المناطق المنتشر بها.

ثم يترك لمدة ساعة أو ساعتين على الأقل ثم يتم مسح الزيت بفوطة قطنية، لكن يجب التأكد أولا أنها ليست حساسية جلدية.

[box type=”info” align=”” class=”” width=””]اقرأ أيضا: علاج النقرس بالأعشاب[/box]

ماذا يرتدي المصاب بحمو النيل؟

من وسائل علاج حمو النيل إضافة إلى العناية بدرجة حرارة البيئة المحيطة وضبط حرارة الجسم، ارتداء الملابس المناسبة.

عدم ارتداء أي ملابس قد يتسبب في مشكلات أخرى وقد يشعر المريض خاصة الأطفال بالبرد.

لذلك فإن الملابس الخفيفة المصنوعة من القطن تعد الأنسب والأكثر مثالية للمساهمة في علاج حمو النيل مع ضرورة الانتباه إلى ضرورة منع التلامس بين طيات الجلد.

قد يكون ارتداء السراويل القصيرة والملابس ذات الأكمام القصيرة مفيدا، يجب تجنب ارتداء الملابس المصنوعة من البوليستر أو النايلون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.