كيف أقوي مناعة طفلي إرشادات هامة

دائما كل أم تبحث عن الوسائل الفعالة لتقوية جهاز المناعة لطفلها، ولما كان الغذاء من أساسيات بناء الجسم، فإنهن يبحثن عن أهم الأغذية التي تعزز من مناعة أطفالهن.

حيث أن هناك أطعمة معينة تحمي من الأمراض الموسمية ومن تقلبات الجو للأطفال، والجهاز المناعي في الجسم بشكل عام يعمل على منع الإصابة بأنواع العدوى المختلفة في معظم الأوقات، بالرغم أن بعض الأشخاص يعانون من ضعف الجهاز المناعي لديهم.

وهذا الأمر يجعلهم أكثر عرضة لضعف المناعة وعرضة للعدوى بشكل متكرر، لذلك هناك خطوات سهلة لتقوية المناعة عند الأطفال والكبار أيضا.

في هذا المقال بالتحديد قد تحتار بعض الأمهات في تقوية مناعة أطفالهم الذين يعانوا من ضعف المناعة، فالأمر سهل وبسيط لا يحتاج للحيرة، لذا سوف نعرض بعض الأغذية التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي عند الأطفال.

الرضاعة الطبيعية للطفل حديثي الولادة

من الممكن بأن تكون الرضاعة الطبيعية للطفل من أهم عوامل تقوية مناعته، ومن المحتمل تكون من أفضل الطرق الداعمة لجهاز المناعة عند الطفل خلال مرحلة نموه، لذا فقد نعرض تفصيل لبعض نقاط الرضاعة الطبيعية للأطفال التي ترفع وتقوي جهاز المناعة لديهم:

  • تعد الرضاعة الطبيعية غذاء صحي يحتوي على العديد من العناصر التي تدعم جهاز المناعة عند الطفل كالسكريات والبروتينات والدهون التي ترفع جهاز مناعة الرضيع.
  • أيضا يمثل حليب الأم بالغذاء الغني بالعناصر العديدة، لذا فلا ينصح بإعطاء الأطفال الفيتامينات من المصادر الأخرى.
  • من المفضل عند بداية الخمس شهور الأولى للطفل أن تعتمد تغذيته فقد على حليب الأم الطبيعي إذ أمكن هذا الأمر لحماية الطفل من أي عدوى تدخل جسمه.
  • يجب أن تراعي الأم وتحرص على تناول بعض الأطعمة الغذائية السليمة مثل الخضروات الورقية الطازجة وبعض الفواكه الغنية بالألياف الطبيعية.
تحسين مناعة طفلي
تحسين مناعة طفلي

أطعمة وأكلات تقوي المناعة عند الأطفال

إليك سيدتي بعض الأكلات المفيدة والمغذية التي من خلالها تحتوي على عناصر غذائية تعمل على رفع مناعة الأطفال والكبار أيضا:

  • الأسماك: من أكثر الأنواع المفيدة جدا لتقوية المناعة عند الصغار والكبار لأنها تحتوي على أوميجا 3 الضروري للجسم، حيث أن الأسماك فعالة في حالة تحسين المزاج وتعمل على نشاط الجسم وتقوية الذاكرة، وعند المداومة في تناولها تحمي الجسم من أمراض القلب والشرايين بفضل الله.
  • اللوز: عادة ما يتناول اللوز مع بعض إضافات السكر أو مضافا إلى بعض أنواع الكعك، ومن المفضل يجب تناوله دون إي إضافات أخرى، فاللوز يعد من أفضل المصادر الغير بروتينية وهو يعمل على بناء العظام لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الكلسيوم والفسفور والمنجنيز، لذا فهو من الضروريات اللازمة لإعادة بناء جسم الطفل ولصحته، كما أن معظم الأطفال يحبون تناوله.
  • الثوم: الثوم من المضادات الحيوية الطبيعية القوية المفعول فهو يعمل على تقوية الجهاز المناعي بالجسم ويحارب أي التهابات قد تصيب أي عضو في الجسم، والثوم مفيد جدا في محاربة السموم قبل أن تنتشر في الجسم خاصة للطفل، لذا يستحب إدخال الثوم في طبق السلطة الخضراء أو أي أطعمة يستفيد بها الطفل.
  • الكيوي: الكيوي نوع من أنواع الفاكهة يحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات التي توجد بشكل خاص في البرتقال، كما أن الكيوي يحتوي على مضادات الأكسدة، كما أن الكيوي يعد من المصادر الغنية بالبوتاسيوم الذي يقوي جهاز القلب ويقي الأوعية الدموية من تقلباتها.
  • البروكلي: أكد خبراء التغذية أن البروكلي من الخضروات الصحية التي تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة والألياف والمعادن الطبيعية التي تقوي مناعة الطفل عند تناوله، ومن فوائد البروكلي بأنه يقي ويمنع من الإصابة بالسرطان، ويحسن الجلد والجهاز المناعي لدى الكبار والصغار بصفة دائمة.

تقوية مناعة الأطفال بالعسل

من الجدير بالذكر أن عسل النحل الطبيعي من الأطعمة التي تحتوي على أكبر نسب لا حسر لها في تقوية المناعة للأطفال بشكل خاص وللكبار بشكل عام.

  • للعسل الأبيض دور كبير في إمداد الجسم بالطاقة والنشاط وتقوية المناعة، حيث يستخدم العسل الأبيض كمضاد للالتهابات وهو مقاوم للفيروسات، حيث أن تناوله بشكل يومي فعال لمقاومة نزلات البرد وينصح بأن يتناول الطفل ملعقة في الصباح قبيل توجهه للمدرسة أو لممارسة الرياضة لأنه عامل قوي لتنشيط الطاقة في الجسم.
  • ومن الجدير بالذكر فإنه لا ينتصح بتقديمه للأطفال الرضع قبل إتمامه العامين من عمرهم، إذ يحتوي على نوع من البكتيريا التي من الممكن جهازهم الهضمي تحمله لزيادة قيمته الغذائية به، ولكن من الممكن إدخاله في نظام غذاء الطفل اليومي بعدة طرق مختلفة لتقوية مناعتهم.
تقوية مناعة الأطفال
تقوية مناعة الأطفال

نقص المناعة عند الأطفال

يعتبر جهاز المناعة من الأجهزة التي توجد في جسم الإنسان الذي من خلاله يحمي الإنسان من الإصابة بالأمراض والجراثيم التي تضر الصحة وتضعف المناعة.

حيث يتكون جهاز المناعة من العديد من الخلايا التي بدورها الحفاظ على سلامة الجسم والحفاظ عليه من دخول إي سموم وبكتيريا ضارة به، ولكن الأطفال الصغار قد يتعرضوا لنقص المناعة لعدة أسباب سنذكرها عليكم الآن وهي:

أعراض نقص المناعة عند الأطفال

  • قد يصاب الطفل بنزلات البرد بشكل مستمر ولفترات من الأيام قد تطول أكثر من اللازم.
  • يصاب الطفل بالتهابات الغدة الدركية وعدم رغبته في اللعب مع رفاقه ودائما يفضل أن يكون في عزلة بعيدا عن الناس.
  • من الممكن أن يصاب ببعض الأمراض الجلدية المختلفة لاسيما الدمامل والتهابات البشرة.
  • دائما يرغب في البعد عن تناول الطعام، ودائما بشرته بها اصفرار من الممكن نتيجة لفقر الدم وانخفاض الأنيميا.
  • يشعر بالتهابات في الأذن ونقص في وزنه بشكل مفرط وغير طبيعي، ودائما يشكو باضطراب معوي مختلف.

إرشادات لزيادة مناعة الأطفال

  • يجب دائما الحرص على نظافة الطفل الرضيع عن طريق تنظيف يديه دائما بغسول مناسب له بشكل مستمر على مدار اليوم.
  • يجب على الأم أن تعرض طفلها لأشعة الشمس لمدة ربع ساعة في الصباح الباكر لأن أشعة الشمس لها فوائد لا تحصى لتقوية المناعة عند الصغار والكبار.
  • الابتعاد على أن لا تعطي الأم طفلها المضادات الحيوية لما لها من تأثير سلبي على صحة وسلامة الطفل.
  • عدم إعطاء الطفل السكر بكميات كبيرة والحرص على إعطاء الطفل الحليب الطبيعي لو كان في سن الرضاعة.
  • إبعاد الطفل على الأماكن الملوثة والجو الغير صافي مثل رائحة الدخان أو رائحة السجائر وغيرها من هذه العوادم الغير صحية.
  • يجب على الأم أن تحاول أن تعطي طفلها قسط كاف من النوم لبناء جسمه وتقوية مناعته.
  • من المفيد إعطاء الطفل كمية من الماء وفيرة على مدار اليوم، وإعطاء الطفل بعض السوائل الساخنة مثل الينسون والنعناع وبعض من الأعشاب الأخرى التي تفيد الجسم وتمد الطفل بالغذاء المفيد له وبالتالي تقوي مناعته.
  • لو كان الطفل تجاوز الثلاث سنوات من الممكن أن يعتمد على تناول الطعام الطازج فهو مصدر غذائي رئيسي، وأن يقلل من تناول الأطعمة الجاهزة مثل رقائق البطاطا والشوكولاتة وغيرها من هذه الأطعمة التي بها مواد حافظة.
  • تناول بعض الفاكهة التي بها العديد من الألياف الطبيعية مثل تناول البرتقال والتفاح والخضروات الورقية الطازجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.