علاج التهاب اللثة الشديد وانتفاخها بالأعشاب في البيت

تعتبر النقطة الأساسية في علاج التهاب اللثة وانتفاخها الشديد المزمن والوقاية منه هي التخلص من أكبر قدر ممكن من البلاك، لأن هذه المادة اللزجة تحتوي على بكتيريا تتراكم على الأسنان وحول اللثة.

البلاك ينتج السموم التي تهيج اللثة خاصة بعد خلع الضرس أو أسنان مما يتسبب في انطلاق سلسلة من ردود الفعل الالتهابية مثل الاحمرار والتورم النزيف.

رغم الإزعاج الذي تسببه تلك الأعراض المشار إليها، إلا أنه يمكن علاج التهاب اللثة في البيت من خلال التركيز على مكافحة البلاك والبكتيريا التي تصاحبه، وذلك باستخدام عدد من العلاجات المنزلية لالتهاب اللثة.

خطوات علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل

للوقاية من التهاب اللثة احرص على القيام بالآتي:

• استخدم معجون أسنان مضاد للبكتيريا

يمكن أن يساعد في مكافحة البلاك على مدار اليوم (ليلا ونهارا)، وهناك أيضا بعض أنواع المعجون الأخرى المضادة لالتهاب اللثة مثل (Crest Gum Detoxify).

التي يمكن أن تصل إلى البلاك الموجود حول اللثة وتحييده من أجل تعزيز صحة اللثة وعلاجها وإزالة رائحة الفم الكريهة.

• اهتم بغسل أسنانك

احرص على تفريش أسنانك لمدة دقيقتين، مرتين يوميا. استخدم فرشاة أسنان كهربائية تمنحك فعالية أكثر في تنظيف أسنانك من الفرشاة اليدوية.

عليك الاهتمام باللثة، إذ أن هناك الكثير من بكتيريا البلاك السامة التي يمكن أن تتراكم وتؤدي إلى تفاقم الحالة.

• استخدم غسول فم مضادة للبكتيريا

يمكن لغسول الفم الوصول إلى بكتيريا البلاك المختبئة في تلك الأماكن التي يصعب الوصول إليها، اختر أحد أنواع الغسول المناسبة لك لتقليل العلامات المبكرة لأمراض اللثة.

• استخدم الخيط يوميا

يعتبر الخيط أداة رائعة من أجل علاج تورم اللثة لأنه يزيل جزيئات الطعام التي يمكن أن تغذي البلاك والبكتيريا المتعلقة به.

استخدام الخيط يجب أن يترافق مع استخدام فرشاة الأسنان يوميا لأنه يعمل على تنظيف الأسنان من بقايا الطعام التي قد تفوتها الفرشاة.

علاج التهاب اللثة عند الأطفال
علاج التهاب اللثة في المنزل

كيفية علاج التهاب اللثة بالماء والملح والزيوت في البيت

• الماء المالح

أظهرت دراسة أجراها مجموعة من الباحثين في جامعة ألاباما في برمنجهام بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2016.

أن استخدام مزيج الماء والملح في شطف الأسنان (المضمضة) يمكن أن يكون مفيد في علاج التهاب اللثة فالملح مطهر طبيعي يساعد الجسم على الشفاء ذاتيا.

مزيج الماء والملح يساعد على تهدئة اللثة الملتهبة، كما يساعد في تخفيف الألم، ومكافحة البكتيريا، إلى جانب إزالة جزيئات الطعام، وتخفيف رائحة الفم الكريهة.

لاستخدام الماء المالح في علاج التهاب اللثة أضف نصف أو ثلاثة أرباع ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الفاتر واخلطهم جيدا.

ثم اغسل فمك بهذا المزيج لمدة 30 ثانية عن طريق المضمضة ثم ابصق الماء، كرر الأمر من مرتين إلى 3 مرات في اليوم.

يجب الانتباه إلى أن الإفراط في استخدام الماء المالح كثيرا قد يؤثر سلبيا على مينا الأسنان، فاستخدام هذه الطريقة على المدى الطويل قد تتسبب في تآكل أسنانك.

نظرا للخواص الحمضية لخليط الماء والملح، التوازن هو المطلوب، لا تستخدم هذه الطريقة إلا وقت الحاجة فقط.

• زيت الليمون

زيت الليمون العطري من الزيت الطبيعية التي أثبتت دراسات عدة أنها فعالة بدرجة أكبر من أنواع غسول الفم التي تحتوي على الكلوريكسيدين فيما يتعلق بتقليل البلاك ومستويات التهاب اللثة.

زيت الليمون العطري آمن للاستخدام بشكل عام، إلا أنه قوي جدا لذلك قم بتخفيفه جيدا حتى لا يتسبب في تهيج اللثة وتفاقم الألم.

لاستخدام غسول زيت الليمون لتنظيف الفم:

  1. ضع 2-3 قطرات من زيت الليمون العطري في كوب من الماء.
  2. اغسل فمك بالمحلول لمدة 30 ثانية، قبل بصقه.
  3. كرر الأمر من مرتين إلى ثلاث مرات يوميا.

• الألو فيرا

في دراسة أجريت بمعاهد الصحة الوطنية بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2016 ثبت أن استخدام الألو فيرا كغسول للفم.

له نفس فعالية منتجات غسول الفم التجارية التي تحتوي على مادة الكلوريكسيدين في تقليل البلاك والتهاب اللثة وانتفاخها.

على عكس خيارات غسول الفم الأخرى لا يلزم تخفيف الألوة فيرا، قبل الاستخدام تأكد من أن العصير نقي بنسبة 100%.

لاستخدام الألو فيرا كغسول للفم اغسل فمك لمدة 30 ثانية بعصير الألو فيرا ثم ابصقه، كرر الطريقة مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

يجب عليك دائما شراء الألو فيرا من مصدر حسن السمعة واتباع التعليمات المكتوبة على الملصق، لكن إذا كنت تعاني من رد فعل تحسسي تجاه الألو فيرا لا تستخدمه أبدا.

• غسول زيت شجرة الشاي

وفقا لدراسة نشرتها معاهد الصحة الوطنية عام 2014 يعمل زيت شجرة الشاي على تقليل التهاب اللثة الشديد ونزيف اللثة، لاستخدام غسول زيت شجرة الشاي للفم:

1. أضف ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي إلى كوب من الماء الدافئ.
2. اغسل فمك بهذا المحلول لمدة 30 ثانية ثم ابصقه.
3. كرر الطريقة من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم

يمكنك إضافة قطرة من زيت شجرة الشاي إلى معجون الأسنان الخاص بك عن تنظيف أسنانك بالفرشاة.

عند استخدام زيت شجرة الشاي لأول مرة استخدم كمية مخففة للغاية، فالتركيزات العالية منه قد تؤدي إلى:

  • رد فعل تحسسي.
  • طفح جلدي.
  • حرق خفيف.

انتبه جيدا لأن زيت شجرة الشاي قد يتفاعل مع:

  • بعض الأدوية.
  • المكملات الغذائية.
  • الأعشاب.

• القرنفل

على الرغم من الحاجة إلى مزيد من الأبحاث لتدقيق تلك النتائج، تشير العديد من الأبحاث إلى إمكانية استخدام القرنفل في علاج التهاب اللثة ومكافحة البلاك.

بالنظر إلى خصائص القرنفل المضادة للفيروسات واحتوائه على مضادات الأكسدة كما يساعد القرنفل أيضا تخفيف الألم.

لتطبيق القرنفل في علاج اللثة عند الأطفال والكبار موضعيا:

  1. ضع ملعقة صغيرة من القرنفل المفروم على قطنة مبللة وافرك بها اللثة الملتهبة.
  2. اترك القرنفل على لثتك الملتهبة لمدة دقيقة تقريبا، ثم اغسل فمك.
  3. لا تستخدم القرنفل بكميات كبيرة أو لفترات زمنية طويلة.

• هلام الكركم

في دراسة أجريت في يونيو 2016، بقسم جراحة الفم والوجه والفكين، بجامعة الملك جورج الطبية، بالهند، ونشرتها مكتبة المعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة الأمريكية.

ثبت أنه يمكن استخدام هلام (جل) الكركم للوقاية من البلاك و علاج التهاب اللثة نظرا لخصائص الكركم المضادة للالتهابات.

يعد الكركم أيضا من مضادات الميكروبات والفطريات، كما يمكن أن يساعد على التئام نزيف اللثة وتخفيف احمرارها.

يمكنك استخدام هلام الكركم من أجل علاج التهاب اللثة عند الأطفال والحامل والمرضعات لكن لا يجب أن تستخدمه إذا كنت تعاني من حساسية للكركم.

لتطبيق هلام الكركم:

  1. نظف أسنانك، ثم اغسلها جيدا.
  2. ضع جل أو هلام الكركم على اللثة، واتركه لمدة 10 دقائق.
  3. اغسل فمك من هلام الكركم بالماء.
  4. يمكنك تكرار هذا العلاج مرتين في اليوم.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

كلما سارعت من أجل علاج التهاب اللثة كلما كانت فرصتك في الشفاء السريع والكامل متاحة بشكل أفضل.

إذا تركت اللثة الملتهبة بدون علاج فقد يتسبب ذلك في تفاقم حالتك وبالتالي قد تحدث أضرار جسيمة لأسنانك.

يمكن أن يتسبب التأخير في علاج التهاب اللثة المزمن في حدوث مشاكل صحية أخرى.

يجب عليك مراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من:

  • ألم شديد في الأسنان.
  • رائحة فم كريهة للغاية.
  • نزيف اللثة الشديد.
  • انتفاخ اللثة أو التهابها.

أحمد جمال

صيدلي مصري مقيم بالمملكة العربية السعودية، باحث في مجالات طبيبة متعددة، أهوى التدوين وإفادة الزوار بالمقالات الطبية التي تفيدهم في حياتهم اليومية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.